العدول الجدد يؤدون اليمين القانونية بمحكمة الاستئناف

آسفي – أدت مجموعة جديدة من العدول، يوم الأربعاء، اليمين القانونية بمحكمة الاستئناف بآسفي، وذلك طبقا لمقتضيات المادة 10 من القانون المنظم لخطة العدالة.

وتلقت هذه المجموعة، التي تتألف من 21 عدلا من ضمنهم 11 امرأة، تكوينا لمدة ستة أشهر بالمعهد العالي للقضاء، كما استفادت من تأطير المجلس الجهوي للعدول بآسفي.

كما قام العدول بتدريب لمدة ثلاثة أشهر بمحكمة الاستئناف بآسفي ومحاكم أخرى بالمملكة، إلى جانب تداريب تكوينية في مكاتب عدول حول الممارسة الفعلية للمهنة.

وفتح الباب أمام العدول لممارسة المهنة بعد استيفائهم للشروط المطلوبة، ونجاحهم في الامتحان النهائي المنظم من قبل المعهد العالي للقضاء.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد رئيس المجلس الجهوي للعدول باستئنافية آسفي، المصطفى الراشيدي، أن هذا الفوج يضم لأول مرة، عناصر نسائية، تنفيذا للقرار الملكي السامي القاضي بالسماح للنساء بمزاولة هذه المهنة.

وذكر السيد الراشيدي بأن المجالس الجهوية للعدول بالمغرب كانت قد رحبت بالقرار الملكي وساهمت في تسهيل ولوج النساء إلى هذه المهنة التي كانت حكرا على الرجال.

وقد جرت مراسم أداء اليمين، التي ترأسها الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بآسفي، في احترام تام للتدابير الوقائية المعمول بها للحد من انتشار جائحة (كوفيد-19)، من ضمنها ارتداء الكمامات الواقية واحترام التباعد الاجتماعي.