إطلاق تحد حول تصور مبتكر لغسل اليدين في الفضاءات العمومية

مراكش – تم أمس الجمعة بمراكش، إطلاق “تحد كبير” حول موضوع “بين يديك ..سلوك لإعادة ربط الاتصال”، يقترح تصورا وجيها يقوم على معالجة إشكالية غسل اليدين في الفضاءات العمومية على مستوى المدينة الحمراء.

وستمكن هذه المبادرة، التي أطلقتها ولاية جهة مراكش آسفي و”مصنع الأعمال الناشئة” والاتحاد العام لمقاولات المغرب بمراكش آسفي والمركز الجهوي للاستثمار والمجلس الجماعي لمراكش ومجلس الجهة، من احتضان وتمويل مشروع مقاولاتي مبتكر، يمكن إنجازه في ستة أشهر ويستجيب لقضية غسل اليدين في الفضاءات والأماكن العمومية.

وحسب المنظمين، فإن منظمة الصحة العالمية توصي بغسل اليدين كسبيل للحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) والأمراض المعدية بصفة عامة.

وأكدوا أن إطلاق هذا التحدي نابع من أهمية غسل اليدين داخل الفضاءات العمومية، خصوصا في الفضاءات ذات الحركية الكثيفة (المدن العتيقة ومحطات القطار ومحطات توقف الحافلات والأسواق والحدائق والمدارس).

ويفتح هذا التحدي في وجه الشخصيات الإبداعية التي تقترح حلا لتنظيف وتعقيم اليدين في الفضاءات العمومية بمراكش، مع الاستهداف بشكل مباشر للمناطق ذات التردد الكثيف والمهمشة.

وفتح باب المشاركة في هذه المنافسة يوم 10 يونيو، فيما ستنتهي عملية التسجيل في 21 يونيو الجاري.

وحسب المنظمين، فإن السهرة الختامية لهذا التحدي ستتميز بتقديم المشاريع واختيار لجنة التحكيم للمشروع الفائز، يوم 10 يوليوز المقبل.

وسيستفيد المشروع الفائز من مواكبة وخبرة “مصنع الأعمال الناشئة” وشركائه من أجل خلق المقاولة وإطلاق المنتوج.

وسيحظى المشروع بدعم مالي وتقني من قبل الوكالة الألمانية للتعاون الدولي وتأطير من “مصنع الأعمال الناشئة” لمدة ستة أشهر.