إنشاء النادي المتوسطي بالصويرة .. إشارة قوية بالمغرب والعالم

الصويرة – أرسل المغرب، اليوم الاثنين، إشارة قوية وغنية إلى المنتظم الوطني والدولي للصناعة السياحية والفندقية، بإعلان وزيرة السياحة السيدة نادية فتاح العلوي ورئيس النادي المتوسطي، السيد هنري جيسكار ديستان، عن توطين مستقبلي بالصويرة لـ”مجموعة حصرية للنادي المتوسطي”.

وكانت الخطوط العريضة لهذا المشروع في صلب مذكرة تفاهم وقعت بالأحرف الأولى، بمراكش، بين وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، ورئيس مجموعة “كلوب ميد”، والمديرين العامين للمكتب الوطني المغربي للسياحة والشركة المغربية للهندسة السياحية.

وفي كلمة بالمناسبة، عبرت وزيرة السياحة، السيدة نادية فتاح العلوي، عن عميق امتنانها لنادي “كلوب ميد” وشركائه على اختيارهم مدينة الصويرة لاحتضان هذا التوطين، باعتبارها وجهة “تزخر بمؤهلات سياحية وثقافية لا مثيل لها”.

وأضافت الوزيرة “لنعقد الرهان اليوم، على أن هذا المشروع الاستثماري الضخم على مستوى محطة الصويرة-موكادور، سيعطي لحاضرة الرياح البعد الذي تستحقه، ليس فقط ضمن الوجهات البارزة في بلادنا، ولكن داخل العرض السياحي المتوفر على الصعيد العالمي عموما”.

وخلصت إلى القول “نعتقد بشكل قوي أن المغرب يتوفر على كافة المقومات لكي يكون وجهة هامة للاستثمارات في السياحة، وسنظل مقتنعين بأن الإنجازات ستكون في موعد تطلعاتنا”.

من جانبه، أشاد رئيس مجموعة “كلوب ميد”، السيد هنري جيسكار ديستان، بهذا المشروع التاريخي للنادي المتوسطي بالمغرب، مذكرا بالطابع الريادي وبعد النظر الذي اضطلعت به هذه المؤسسة منذ أزيد من 60 سنة بالمغرب.

وأبرز السيد جيسكار ديستان الطابع المتفرد والرمزي لوجهة الصويرة موكادور التي فرضت نفسها اليوم “بثقافتها وتاريخها وحداثتها الاستثنائية والإبداع الحيوي لساكنتها”.

كما أشاد بكون هذه الوحدة المستقبلية للنادي “ستكون مفتوحة طيلة السنة ومندمجة في محيطها الطبيعي، مع سلسلة من العروض الاستثنائية في مختلف أصناف الرياضات المائية”.

ومن المنتظر أن تنطلق دراسات جدوى إنجاز هذا مشروع “كلوب ميد الصويرة موكادور” الجديد عند نهاية السنة الجارية، والذي سيشيد على مساحة 17 هكتار، تقع على بعد 10 كلم فقط من المطار الدولي الصويرة موكادور في المنتجع السياحي لموكادور.

وسيعمل النادي الجديد بالصويرة، التي رصدت له استثمارات بقيمة مليار درهم، على توسيع وتنويع الحظيرة السياحية لحاضرة الرياح، وخلق 420 منصب شغل مباشر ورقم توقعي لحوالي 1200 منصب شغل غير مباشر.

وتميز حفل توقيع مذكرة التفاهم بحضور عدد من الشخصيات الوازنة، منها على الخصوص، مستشار جلالة الملك والرئيس المؤسس لجمعية الصويرة موكادور، السيد أندري أزولاي، والمدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، السيد عادل الفقير، والمدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية، السيد عماد برقاد، والرئيس المدير العام لمجموعة “كلوب ميد”، السيد هنري جيسكار ديستان، والمدير العام لصندوق الإيداع والتدبير، السيد عبد اللطيف زغنون، ووالي جهة مراكش آسفي عامل عمالة مراكش، السيد كريم قسي لحلو.