إيقاف شخص من أجل ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية

مراكش – تمكنت فرقة محاربة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين، من وضع حد لنشاط شخص اتخذ من أزقة حي برادي 3 مسرحاً لنشاطه المحظور المتمثل في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وكانت الفرقة المذكورة قد فرضت مراقبة سرية على المعني بالأمر لحين ضبطه متلبساً بحيازة 120 قرصا مهلوساً بغرض ترويجها.

وبتنسيق مع النيابة العامة المختصة تم إجراء تفتيش قانوني بمحل إقامة المعني بالأمر أسفر عن حجز 280 قرصاً مهلوساً إضافيا من نوع اكستازي ريفوتريل بالإضافة لقطعة من مخدر الشيرا وكذا هاتف محمول ذكي كان الموقوف يستعمله في التواصل مع زبنائه تم حجزها كذلك لفائدة البحث.

وتم وضع المعني بالأمر  تحت تدبير الحراسة النظرية لحاجة البحث والتقديم أمام العدالة فيما يبقى البحث متواصلاً في أفق الوصول لمزوده الرئيسي وباقي شركائه المحتملين في القضية.

وتأتي هذه العملية في إطار العمل الأمني الاعتيادي الذي تقوم به مصالح ولاية أمن مراكش والمرتكز أساسًا على التواصل الميداني والمباشر مع فعاليات المجتمع المدني بغاية التفاعل الإيجابي مع انشغالات الساكنة وانتظاراتهم الأمنية.