اجتماع لتدارس جودة الماء الشروب

اليوسفية – انعقد اليوم الأربعاء بمقر عمالة إقليم اليوسفية، اجتماع خصص لتدارس جودة الماء الصالح للشرب بالمدينة، ومدى مطابقته لمعايير الجودة المعمول بها على الصعيد الوطني.

وتدارس هذا الاجتماع، الذي حضره مدير وكالة الحوض المائي لجهة تانسيفت والمدير الجهوي للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب (قطاع الماء) والمصالح الإقليمية للمكتب والسلطة المحلية، وممثلو الجماعة الترابية لليوسفية ومصالح مندوبية وزارة الصحة، الوضعية الحالية للربط المائي لمدينة اليوسفية بشبكة الماء الشروب في ظل ما أثير مؤخرا حول تغير جودة ولون هذه المياه الموجهة للاستهلاك.

وفي مستهل هذا الاجتماع، قدم مدير وكالة الحوض المائي لتانسيفت، السيد عبد المجيد الناعيمي، عرضا تطرق فيه إلى وضعية الموارد المائية بالإقليم بصفة عامة، حيث اتسمت في الآونة الأخيرة، بتناقص في حجمها نتيجة لقلة التساقطات وتراجع منسوب المياه الباطنية وتزايد الطلب المحلي.

وأشار إلى أن أكثر من 70 في المئة من الماء الصالح للشرب باليوسفية منبعه من المياه السطحية للخوالقة، وعند تزايد الضغط على الطلب يتم اللجوء إلى مياه ساقية سبت المعاريف لتعويض النقص والخصاص الحاصل.

وحول ما أثير مؤخرا بشأن تغير لون مياه الشرب وتحولها إلى اللون البني، أكد مدير وكالة الحوض المائي أن هذا المشكل “لا علاقة له بمحطة تصفية المياه، وقد يكون مرده بالأساس، إلى قنوات توصيل المياه الصدئة”.

من جانبه، أكد المدير الجهوي لقطاع الماء الصالح للشرب، السيد محمد النوبي، أن المياه النابعة من محطة المعالجة “لا تشوبها شائبة”، وذلك بناء على تحليلات تنجز بشكل يومي لرصد إمكانية وجود كائنات مجهرية تشير إلى تلوث المياه.

من جهتها، دعت رئيسة جماعة اليوسفية، السيدة حنان مبروك، المصالح المعنية بالماء الشروب بالإقليم إلى تنظيم زيارة مستعجلة إلى محطة معالجة المياه لتفقد مراحل المعالجة وإنتاج الماء الشروب، وكذا عملية مراقبة الجودة.

وعلى صعيد آخر، قدم ممثل المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة نتائج تحليلات على عينات أجريت على الماء الشروب بالمعهد الوطني للصحة بالرباط، حيث أظهرت هذه التحاليل “مطابقة مياه شبكة التوزيع باليوسفية للمعايير الميكروبيولوجية والفيزيوكيميائية”.

يذكر أن تزويد مدينة اليوسفية بالماء الصالح للشرب يتم أساسا من المياه الباطنية لجماعة الخوالقة، إلا أنه أمام تزايد الطلب على هذه المادة الحيوية لجأت مصالح المكتب الوطني للماء الصالح للشرب إلى تزويد المدينة بالمياه السطحية لسبت المعاريف (إقليم سيدي بنور).