اجتماع للجنة التنسيق الإقليمية لبرنامج دعم إدماج الشباب

شيشاوة – انعقد أمس الجمعة بشيشاوة، اجتماع للجنة التنسيق الإقليمية لبرنامج دعم الإدماج الاقتصادي للشباب بجهة مراكش – آسفي، موضوع شراكة بين المملكة المغربية والبنك الدولي للفترة 2019-2023.

وترأس هذا الاجتماع الأول من نوعه، عامل إقليم شيشاوة السيد بوعبيد الكراب، بحضور مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش آسفي، وأعضاء لجنة التنسيق الإقليمية المتكونة أساسا من المصالح الخارجية والمؤسسات العمومية التي تهتم بقطاع التشغيل، مجال المقاولات، وإدماج الشباب في النسيج الاقتصادي.

وبالمناسبة، أكد عامل الإقليم على الهدف العام لهذا البرنامج الجهوي ومساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فيه من خلال برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، والرامي بالأساس إلى إنعاش وتطوير روح المبادرة لدى الشباب وتشجيعهم على ولوج عالم المقاولة.

إثر ذلك، تدخل مدير المركز الجهوي للاستثمار بمراكش، ياسين المسفر، في الموضوع، فيما قدم ممثل مكتب الدراسات (Grant Thornton) عرضا تمحور خصوصا حول مراحل إنجاز البرنامج بمختلف مكوناته على صعيد الجهة عامة وعلى صعيد إقليم شيشاوة خاصة، وكذا برنامج العمل لسنة 2020 والمراحل المقبلة للبرنامج.

ويندرج هذا اللقاء في إطار اجتماعات لجن الحكامة لبرنامج دعم الإدماج الاقتصادي للشباب بجهة مراكش- أسفي، وهو برنامج موضوع شراكة 2019 – 2023 التي تم توقيعها بين المغرب والبنك الدولي، والتي تهدف بالأساس إلى تحسين ولوج الشباب إلى الإمكانات الاقتصادية المتاحة على الصعيد الجهوي عبر ثلاث محاور تشمل أساسا دعم تشغيل الشباب، ودعم ريادة الأعمال، ودعم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

يذكر أنه على صعيد الإقليم، سارعت الأطراف المتعاقدة إلى تنفيذ برنامج سنة 2020 بإنشاء وتفعيل “فضاءات تشغيل الشباب” بشراكة مع الوكالة الوطنية لإنعاش والتشغيل والكفاءات، والذي سيتم إنشاؤه في مدينة إمنتانوت، بهدف استقبال، وتوجيه، ودعم الشباب، وكذا تقديم برامج تكوينية تستجيب وتتكيف مع طبيعة الإقليم الاقتصادية ومع احتياجات سوق العمل على المستويات الجهوية والوطنية.

كما تمت تهيئة وتجهيز فضاء مركز دعم المقاولة والتنمية الاقتصادية المحلية بمدينة شيشاوة بشراكة مع المركز الجهوي للاستثمار، ومواكبة 141 مشروعا في مرحلة ما قبل إنشاء المقاولة، و30 مشروعا في مرحلة ما بعد إنشاء المقاولة.

ويتضمن البرنامج أيضا، إعلان طلب المشاريع التي تندرج ضمن التسع سلاسل الإنتاج، والتي تم اختيارها على المستوى الجهوي من خلال مقاربة تم إشراك فيها جميع المعنيين بالقطاع على مستوى أقاليم الجهة.

وأوصت اللجنة خلال مناقشتها إلى عقد اجتماع تقني خلال الأسبوع المقبل، لتوحيد الرؤى بخصوص بعض الجوانب التي تتطلب اتخاذ قرارات بشأنها من طرف اللجنة.