اجتماع يستعرض سير البرنامج التكميلي لتأهيل المدينة العتيقة

الصويرة – عقدت اللجنة الإقليمية على مستوى عمالة الصويرة، أمس الخميس، اجتماع خصص لاستعراض سير البرنامج التكميلي لتأهيل وتثمين المدينة العتيقة بالصويرة (2019-2023).

ومكن هذا اللقاء، الذي ترأسه عامل الإقليم السيد عادل المالكي، الحضور من الاطلاع على سير الدراسات والأشغال، والأشواط المقطوعة، وكذا المشاريع في طور الإنجاز أو المستقبلية، في إطار هذا البرنامج الكبير.

  وفي كلمة توجيهية بالمناسبة، شدد السيد المالكي على ضرورة احترام الآجال المحددة لإنجاز هذه الأشغال والمشاريع المتصلة بهذا الورش الحيوي، مع السهر على صون الطابع الأصيل للمدينة العتيقة، وإنجاز أشغال تستجيب لمعايير الجودة المطلوبة، حتى تكون في مستوى انتظارات وطموحات الساكنة المحلية والزوار الوطنيين والأجانب للمدينة.

  وأكد عامل الإقليم على ضرورة اليقظة خلال تنزيل مجموع التدخلات المبرمجة، تفاديا للإزعاج الذي قد تتسبب فيه للساكنة والمهنيين والتجار، وتمكينهم من ممارسة أنشطتهم بشكل عادي.

كما شدد السيد المالكي على ضرورة تقريب المبادرات المنجزة في إطار البرنامج المذكور لدى مختلف مكونات الساكنة المحلية للاطلاع على حيثيات هذا البرنامج الكبير، الذي سيساهم حتما، في توطيد الدينامية القوية ومتعددة الأبعاد التي تعرفها حاضرة الرياح، تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ودعا المسؤول الترابي مختلف المتدخلين والشركاء إلى مضاعفة الجهود لبلوغ الأهداف المتوخاة، في إطار مقاربة تشاركية قائمة على التعاون والتنسيق والتشاور.

إثر ذلك، تابع المشاركون في هذا الاجتماع عرضا شاملا قدمه مدير وكالة “العمران” بشيشاوة والصويرة، السيد محمد أمين اخانا، حول سير البرنامج التكميلي لتأهيل وتثمين المدينة العتيقة بالصويرة، بغلاف مالي يصل إلى 300 مليون درهم.

وأوضح المسؤول أن الدراسات المتعلقة بالمحور الأول حول تأهيل البنيات التحتية الحضرية ومعالجة المنازل الآيلة للسقوط سجلت معدل تقدم بنسبة 53 في المئة، مضيفا أن دراسات المحور الثاني المتصلة بترميم وتأهيل المآثر التاريخية بلغت نسبة 97 في المئة.

وتابع أن المحور الثالث الذي يهم تقوية التجهيزات الاجتماعية والثقافية، وصلت الدراسات الخاصة به إلى نسبة 68 في المئة، مسجلا أن الدراسات المتعلقة بالمحور الرابع حول تقوية الجاذبية الاقتصادية والسياحية للمدينة وصلت إلى 87 في المئة.

وبخصوص السير الإجمالي للبرنامج المذكور، أكد السيد اخانا أن 14 مشروعا يوجد في طور الإنجاز، من ضمنهم ثلاثة مشاريع في طور الإطلاق، وأربع مشاريع في طور الدراسة، وخمسة مشاريع في مرحلة تصفية الوعاء العقاري.

وتخلل هذا الاجتماع عدد من المداخلات لممثلي مختلف القطاعات الوزارية المعنية، عبروا من خلالها عن ملاحظاتهم واقتراحاتهم، كل من موقعه وصلاحياته، بشأن سير تقدم البرنامج المذكور.

حضر هذا الاجتماع، على الخصوص، رئيس المجلس الجماعي للصويرة، السيد هشام جباري، ورئيس المجلس الإقليمي، السيد علال الجرارعي، ورئيسة هيئة الإدارة الجماعية لصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، السيدة دنيا الطعارجي، ومدير الوكالة الحضرية للصويرة، السيد محمد بلبشير، وكذا رؤساء المصالح الخارجية المعنية وفاعلين آخرين.