استبعاد 1234 حالة اشتبه في إصابتها بفيروس كورونا

آسفي – أعلنت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بآسفي عن استبعاد 1234 حالة كان اشتبه في إصابتها بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) على صعيد الإقليم، إلى حدود الساعة العاشرة من مساء اليوم الأربعاء، بعد نتائج تحليلات مخبرية سلبية.

وحسب الحصيلة اليومية للمندوبية حول تطور الوضعية الوبائية بالإقليم، فإن العدد التراكمي للحالات المؤكدة نتيجة تحليل مخبري إيجابي يبلغ حالتين شفيتا تماما من الفيروس.

وأشار المصدر ذاته إلى أن عدد التحاليل المخبرية المنجزة يبلغ 1469 منذ بدء الأزمة الوبائية، فيما يوجد 233 شخصا في انتظار نتائج التحاليل الطبية.

وتهيب المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بآسفي بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والالتزام بالتدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

يذكر أن المصاب الثاني بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) بإقليم آسفي غادر، مساء أمس الثلاثاء، المستشفى الإقليمي محمد الخامس بعد تماثله للشفاء التام، ليصبح بذلك الإقليم خاليا من أية إصابة جديدة بالفيروس.

وكان المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بآسفي، عبد الحكيم مستعد، قد أكد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الوضعية الوبائية على صعيد إقليم آسفي “مطمئنة”.