افتتاح السوق الأسبوعي في احترام دقيق للتدابير الصحية

سيدي رحال (إقليم قلعة السراغنة) – افتتح السوق الأسبوعي لمدينة سيدي رحال (إقليم قلعة السراغنة)، صباح اليوم الجمعة، أبوابه في وجه التجار وعموم المواطنين، وذلك في احترام تام للتدابير الوقائية المعمول بها للتصدي لجائحة (كوفيد-19).

وكان المجلس البلدي لسيدي رحال قد أعلن إعادة فتح السوق الأسبوعي، بعد حوالي خمسة أشهر من إغلاقه بسبب فرض حالة الطوارئ الصحية من قبل السلطات العمومية، كإجراء احترازي لمكافحة تفشي وباء كورونا.

وهكذا، قام عامل إقليم قلعة السراغنة، السيد هشام السماحي، مرفوقا برئيس المجلس البلدي لسيدي رحال السيد صلاح الدين واعمرو والسلطات المحلية، بزيارة تفقدية لمرافق السوق الأسبوعي عاين من خلالها مدى تقيد التجار وعموم المرتفقين بالتدابير الوقائية.

واطلع المسؤول الترابي على مجموع الترتيبات التقنية والإجراءات التنظيمية التي سطرها المجلس البلدي بتنسيق مع السلطات المحلية لتنظيم عملية افتتاح السوق الأسبوعي، لضمان نجاح السير العادي لمرافق السوق، وتجنبا لأي إصابة أو إنتشار محتمل لفيروس كورونا المستجد.

وبالمناسبة، أوضح رئيس الجماعة الترابية لسيدي رحال، السيد صلاح الدين واعمرو، أن إعادة افتتاح السوق الأسبوعي للمدينة يدخل في المجهودات المتعلقة بالنهوض بدينامية الاقتصاد المحلي والتخفيف من وطأة التبعات الاجتماعية والاقتصادية للوباء على التجار والحرفيين.

وأكد السيد واعمرو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن عملية إعادة افتتاح السوق مرت في “ظروف جيدة” اتسمت باحترام صارم للتدابير الصحية، بتنسيق متواصل مع السلطات المحلية ومسؤولي الجماعة الحضرية لسيدي رحال والدرك الملكي والقوات المساعدة وكافة المصالح المعنية.

وذكر المسؤول الجماعي بأن عملية افتتاح السوق الأسبوعي سيكون لها الأثر الإيجابي على التجار، من ضمنهم بائعو المواشي والمواد الغذائية والملابس ومنتوجات البلاستيك والخضر والفواكه والحبوب والأعلاف، وكذا بعض الحرف.

وستقوم لجان مختصة، تحت إشراف السلطات المحلية والمصالح الأمنية والقطاعات المعنية، بالسهر على ضمان احترام الوافدين لإجراءات السلامة الصحية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.