افتتاح المعرض الجهوي الثاني للمنتجات الفلاحية البيولوجية

مراكش- افتتحت، امس السبت بمراكش، الدورة الثانية من المعرض الجهوي لفرع المنتجات الفلاحية البيولوجية، المنظم بمبادرة من نادي مقاولي المنتجات الفلاحية البيولوجية (بيو).

ويسعى هذا المعرض، الذي يستضيف حوالي عشرين عارضا، إلى تحسيس المستهلكين بالجهة بجودة وخصوصية هذه المنتوجات، وإبراز أهميتها بالنسبة للصحة وحماية البيئة والتعريف بالمنتوجات المجالية البيولوجية، وتعبئة الفاعلين بالجهة وإظهار إمكانية تثمين المنتوجات المتأتية من هذا النوع من الزراعة.

وبالمناسبة، نوه نائب رئيس نادي مقاولي المنتجات الفلاحية البيولوجية، السيد ياسر المذكوري، بتنظيم هذا المعرض النابع من طلب متزايد من لدن الفاعلين والمستهلكين.

وأوضح السيد المذكوري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المنتجات البيولوجية تشهد إقبالا متزايدا من طرف شريحة واسعة من المستهلكين، مشيرا إلى أن الهدف من وراء هذا المعرض يتمثل في تقريب المستهلك من المنتوجات البيولوجية.

وسجل أن الحصول على شهادة “البيو” يشكل ضمانة للجودة ليس بالمغرب فحسب، بل على الصعيد الدولي أيضا، مشددا على ضرورة العمل من أجل ترويج وتثمين هذه المنتجات.

وأشاد السيد المذكوري، من جهة أخرى، بالدور الذي يضطلع به الفاعلون الوطنيون العاملون في هذا المجال عبر المساهمة في الترويج للمنتوجات المغربية خلال المعارض الدولية الكبرى، منوها بقرار الدولة منح دعم لشهادة المنتوجات الفلاحية البيولوجية والدور الذي يلعبه مخطط المغرب الأخضر للنهوض بالقطاع.

وسيلتقي الزوار، خلال هذا المعرض، بالفاعلين في فرع المنتجات البيولوجية، مع عرض منتجات تجميلية ومكملات غذائية ومنتجات بيئية، قصد تشجيع الاستهلاك المحترم للإنسان والبيئة.