الإحتفاء بمتدربي ومتدربات الفرصة الثانية الجيل الجديد

شيشاوة – نظمت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بشيشاوة، أمس الخميس، بمركز الفرصة الثانية إيواء وادماج، حفل نهاية التكوين لمتدربي ومتدربات الفرصة الثانية الجيل الجديد، كآلية مبتكرة تقدم الدعم النفسي الضروري للشباب، وتكسبهم مهارات القرن الحادي والعشرين، لمواكبة التحول الرقمي والتقدم التكنولوجي.

ورام هذا الحفل، الذي يندرج في إطار أجرأة مشاريع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وخاصة المشروع رقم 5 المتعلق بتأمين التمدرس الاستدراكي، تشجيع التميز في صفوف المتدربين والمتدربات بمدارس الفرصة الثانية، على اعتبار أن هذه المدارس مفتوحة أمام الجميع و تعتمد نظاما دراسيا مرنا ومنصفا وعادلا ويضمن المساواة بين الجنسين، كما يتوافق مع احتياجات كل شاب وشابة من خلال تقديم التعليم الأساسي وتعزيز المهارات الحياتية والتكوين المهني المصاحب باكتشاف سوق الشغل وعالم المقاولة.

ونوه المدير الإقليمي للتربية الوطنية بشيشاوة، السيد رحال الناجي، بالجهود التي بذلها المتدربون والمتدربات طيلة فترة التكوين، مثمنا عمل جمعية (النواة للمرأة والطفل) وما تقوم به بمركزية الفرصة الثانية، بكل من شيشاوة وإمنتانوت.

وجدد السيد ناجي التعبير، بالمناسبة، عن انفتاح المديرية على جميع المبادرات التي من شأنها النهوض بأوضاع الطفل والرقي بملكاته.

وتم في نهاية الحفل، توزيع شواهد النجاح على المتدربين، وجوائز على المتفوقين.