أساتذة التعليم الابتدائي: دورة تكوينية حول التربية الدامجة

شيشاوة – تنظم المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بشيشاوة، دورة تكوينية لفائدة أساتذة وأستاذات التعليم الابتدائي، في موضوع التربية الدامجة كرهان جديد للمدرسة العمومية يتوخى تحقيق الإنصاف والجودة.

وتهدف هذه الدورة، التي تنظمها المديرية لفائدة أساتذة وأستاذات التعليم الابتدائي من مؤسسات الزيتون، وسيدي بوزيد، والنواصر، والنزالة، وتجوجت، يومي 14 و15 شتنبر الجاري، بثانوية البخاري، وتأتي تفعيلا لمحور التكوين المستمر، إلى إرساء منظومة التربية الدامجة، ترابيا، مع استحضار كل مسارات التعلم، وضمان التكوين الأمثل للموارد البشرية المتخصصة في مجال مهن التربية الدامجة، وتطوير الأنظمة المهنية الخاصة بها، وخلق مراكز مرجعية وداعمة للمؤسسات التعليمية العمومية.

وتتوخى الدورة أيضا تنزيل الأوراش الإستراتيجية والبرامج الموجهة للأشخاص في وضعية إعاقة المنصوص عليها في السياسة العمومية المندمجة للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة 2015-2021 ومخططها التنفيذي 2017- 2021، والرؤية الإستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015-2030، والقانون الإطار رقم 97.13 المتعلق بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة والنهوض بها، وكذا القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

كما تهدف إلى الرفع من القدرات والكفايات المهنية للأطر التربوية وتمكينها من المهارات الديداكتيكية والبيداغوجية الكفيلة بتكييف التعلمات لفائدة هذه الفئة من المتمدرسين.

وأفادت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بشيشاوة بأن هذه الدورات التكوينية ستتوالى خلال الأيام القادمة، حيث من المرتقب أن يحتضن مركز إيمنتانوت دورة تكوينية أخرى، فيما سيحتضن مركز سيدي المختار دورة ثالثة في الموضوع نفسه.

وأفادت بأن عدد الدورات، التي ستنجز حتى متم شهر شتنبر، سيبلغ 6 دورات تستهدف  25 مستفيدا في كل دورة، أي 150 مستفيدا في المجموع.

وأطرت الدورة، التي تأتي في إطار تنزيل أهداف المشروع الرابع من حافظة مشاريع القانون الإطار رقم 51.17 ، المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والقاضي بتأمين تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة أو وضعيات خاصة، المفتشة فاطمة أيت عدي.