السلطات الصحية تتعبأ لمحاربة فيروس كورونا

اليوسفية – انخرطت السلطات الصحية بإقليم اليوسفية، في المساعي الاستباقية الرامية إلى احتواء وتجنب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وهكذا، قام عامل إقليم اليوسفية السيد محمد سالم الصبتي، نهاية الأسبوع الماضي، بزيارة تفقدية للمستشفى الإقليمي لالة حسناء للوقوف على مدى جاهزية هذه المؤسسة الصحية وأطرها الطبية لرصد والتكفل بأي حالة مصابة بفيروس (كوفيد 19).

وبالمناسبة، قام عامل الإقليم والوفد المرافق له بجولة داخل المستشفى، حيث تمت معاينة التجهيزات والآليات المرصودة لهذا الطارئ الصحي الاستثنائي.

وهكذا، قدم المندوب الإقليمي للصحة، السيد محمد العتيقي، شروحات مستفيضة حول مختلف الترتيبات والاستعدادات، وكذا التجهيزات الطبية والتقنية المتوفرة بالغرف والجناح المخصص لإيواء حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس.

وفي هذا السياق، دعا السيد الصبتي الأطر الصحية والتمريضية بالمستشفى إلى “التحلي بالروح الوطنية في هذا الظرف العصيب، وتوحيد صفهم حتى يكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم”.

من جانبه، أكد السيد العتيقي أن إقليم اليوسفية لم يسجل أية حالة إصابة بفيروس “كورونا”، مؤكدا أن لجنة اليقظة الصحية التابعة لمندوبية الصحة تراقب وترصد الوضعية الوبائية، بشكل منتظم ومستمر، على مستوى الإقليم.