“الصحة الرقمية ” إحدى المجالات الواعدة لإرساء أنظمة صحية قادرة على رفع التحديات (الكاتب العام لوزارة الصحة)

مراكش/19 دجنبر 2018/ومع/ قال الكاتب العام لوزارة الصحة السيد هشام نجمي ، اليوم الأربعاء بمراكش ، إن ” الصحة الرقمية ” تعد إحدى المجالات الواعدة لإرساء أنظمة صحية قادرة على رفع التحديات وخاصة المتعلقة بالولوج للعلاجات وقلة الموارد البشرية وتعميم التغطية الصحية الشاملة.

وأوضح خلال افتتاح أشغال تظاهرتي “أفريكا ديجيتال ميديكال” والسياحة الطبية بإفريقيا (أفريكا هيلت توريزم) وهما حدثان يعنيان بالابتكار في مجال الصحة ، أن وزارة الصحة تعتبر “الصحة الرقمية ” محورا للتدخل ذا أولوية من أجل بلوغ أهداف “مخطط الصحة 2025 ” ، وكاستمرارية لمختلف البرامج القطاعية التي سبق اطلاقها خلال السنوات الأخيرة.

وأكد السيد نجمي ، في هذا الصدد ، أن المغرب يعتزم القيام باستثمارات كبيرة في مجال الابتكار وتجريب الطب عن بعد و”الصحة الرقمية ” بداء بالمستشفى الرقمي وصولا إلى احداث منصات للطب عن بعد في مختلف جهات المملكة.

وأوضح أن هذه الاستثمارات ستمكن من تحسين الولوج العادل للعلاجات بأقل تكلفة وضمان علاج أفضل للمريض في ظروف مريحة وأكثر أمنا ، مبرزا أن التغطية الصحية الشاملة لا يمكن تحقيقها بدون الاستعانة ب “الصحة الرقمية “.

من جهته ، أكد مدير المؤتمر ، السيد خليل دفار ، أن الطب عن بعد أضحى واقعا بالمغرب وتم تجريبه في بعض الجهات بالمغرب من أجل تدارك النقص الحاصل على مستوى الموارد البشرية ، مشددا على أن “الصحة الرقمية ” ستضطلع بدور كبير في تعزيز النظام الصحي الوطني.

من جانبه ، أبرز نائب رئيس الفيدرالية الوطنية للسياحة ، السيد فوزي زمراني ، أن المغرب أضحى من بين الوجهات البارزة في مجال السياحة الطبية.

وقال في هذا السياق ، إن المملكة ، التي تتوفر على جميع المؤهلات والإمكانات التنافسية في مجال العرض الصحي والطب الاجتماعي ، فرضت نفسها كوجهة متميزة لعشاق السياحة الطبية.

وتهدف تظاهرتا “أفريكا ديجيتال ميديكال” و”أفريكا هيلت توريزم ” ، المقامتان تحت اشراف وزارة الصحة ، على مدى يومين ، إلى مناقشة مكانة “الصحة الرقمية ” في الأنظمة الصحية بإفريقيا مع التركيز على حالة المغرب.

كما تشكلان مناسبة لإبراز آفاق تطوير “الصحة الرقمية ” ، والابتكارات الحالية والمستقبلية في مجال الصحة العمومية ، ومناقشة المعيقات وخاصة ما يتعلق بالموارد البشرية ، وكذا لتقاسم التجارب بين الفاعلين في هذا المجال وتقديم ابتكاراتهم التكنولوجية في هذا الميدان.