المبادرة الوطنية للتنمية البشرية: المصادقة على 49 مشروعا

مراكش – بلغ عدد المشاريع التي صادقت عليها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية على صعيد عمالة مراكش، ما مجموعه 49 مشروعا بكلفة إجمالية بلغت 21.3 مليون درهم، برسم سنة 2020.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، أمس الأربعاء، برئاسة والي جهة مراكش-آسفي ، عامل عمالة مراكش كريم قسي لحلو.

وحسب بلاغ لولاية مراكش آسفي، فإن مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في تمويل هذه المشاريع، بلغت 16 مليون درهم موزعة على أربعة برامج في إطار المرحلة الثالثة لهذا الورش الاجتماعي.

وهكذا، تمت المصادقة على ثلاثة مشاريع في إطار تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، والتي تروم تحسين العرض الصحي بالمراكز الصحية بالوسط القروي وتحسين جودة العلاجات والخدمات الصحية للقرب وتعزيز التوعية الصحية والاستشارات الصحية وخفض كلفة العلاجات.

وبالنسبة لبرنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشة، صادقت اللجنة على 9 مشاريع تستهدف بالأساس مرضى القصور الكلوي والأطفال المتخلى عنهم والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والنساء في وضعية صعبة، وذلك من خلال دعم المراكز التي تأوي هذه الفئات بالمعدات اللازمة التي من شأنها تحسين الخدمات التي تقدمها للنزلاء.

كما تمت المصادقة على 24 مشروعا ضمن برنامج تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب ، والتي تروم دعم ريادة الأعمال والاندماج الاقتصادي للشباب على مستوى عمالة مراكش، حيث سيستفيد من هذه المشاريع 32 شابا وشابة، مما سيمكن من خلق 24 مقاولة في مختلف ميادين الأنشطة الاقتصادية (الفلاحة، الصناعة الغذائية، الصناعة التقليدية، التجارة، الخدمات، سياحة، معلوميات وتكنولوجيا).

وصادقت اللجنة الإقليمية أيضا على 13 مشروعا في إطار برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، والتي تروم المساهمة في الرفع من مستوى التمدرس بالمجالات القروية وشبه حضرية، عبر تعزيز خدمات النقل المدرسي بالوسط القروي واقتناء نظارات تصحيح البصر وأجهزة تقوية السمع.

وستساهم هذه المشاريع في التصدي لظاهرة الانقطاع عن الدراسة، ومضاعفة الجهود الرامية إلى تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص في متابعة الدراسة خاصة في صفوف الفتيات.

وخلال هذا الاجتماع، استعرض السيد قسي لحلو، حصيلة المشاريع التنموية المبرمجة في إطار هذا الورش برسم سنة 2019 ، وكذا الخطوط العريضة لجدول أعمال الاجتماع خاصة المشاريع الجديدة التي تم عرضها على أنظار اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية للدراسة والمصادقة.

كما أشار الوالي إلى مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في التصدي لجائحة كوفيد- 19، مبرزا أن التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية رصدت اعتمادا ماليا قدره 7 مليون درهم، خصص منه 6 ملايين درهم لدعم مؤسسات الرعاية الاجتماعية بعمالة مراكش، والتي تأوي فئات اجتماعية هشة، خاصىة أن عدد المستفيدين بلغ أزيد من 2200 مستفيد ومستفيدة، فضلا عن الدعم المقدم لدور الولادة عبر تجهيزات طبية متخصصة بمبلغ مليون درهم.

وبالنسبة لحصيلة المشاريع المبرجة لسنة 2019، فقد ذكر البلاغ، أنه تمت برمجة 62 مشروعا، منها 32 مشروعا في إطار برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، و27 مشروعا في إطار مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، ومشروع واحد في إطار مساهمة المبادرة في برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية، وكذا مشروع واحد في إطار برنامج تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب.

وأوضح المصدر ذاته، أنه تم إنجاز 32 مشروعا بنسبة 100 في المائة ، فيما يوجد 28 مشروعا في طور التنفيذ، ومشروعان اثنان طور الانطلاقة.