المجلس الجماعي يتخذ حزمة جديدة من التدابير الاحترازية

الصويرة – عقد المجلس الجماعي للصويرة، أمس الاثنين، اجتماعا خصص لدراسة متطلبات الساكنة والحد من التأثيرات المحتملة لفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

ويأتي هذا اللقاء في إطار التدابير الاستعجالية التي يسعى المجلس الجماعي جاهدا لإيجاد حلول عاجلة لها، من أجل تحقيق متطلبات الساكنة وعلى رأسها التعجيل بعملية إطلاق إنترنيت مجاني لفائدة الشباب.

وخلال هذا الاجتماع، الذي حضره أعضاء المجلس الجماعي وبعض رؤساء المصالح، وكذا بعض الموظفين، شدد رئيس المجلس هشام جباري، على ضرورة التعجيل بالعملية مع إمكانية التحصيل الدراسي والدروس عن بعد وما إلى ذلك.

وفي هذا السياق، اتفق المجلس بتنسيق مع السلطات المحلية ومديرية الصحة على تفعيل إنجاز عدة برامج تهم الساكنة، وضرورة تسريع تنفيذ عدد من القرارات المهمة.

ويتعلق الأمر بنتائج عملية التطهير والتعقيم التي أجرتها الجماعة لمدة أسبوع تقريبا في عدة مؤسسات واحتياجاتها في الأسابيع القادمة وكل ما يستلزمها لتغطية جميع مرافق المدينة.

ويرتبط القرار الثاني بدراسة إمكانية تزويد بعض أحياء ومناطق المدينة بالإنترنيت مجاني وفق صبيب عال، يخص شباب المدينة واحتياجاتهم.

ويتمثل القرار الثالث في فتح القاعة المغطاة المسيرة وتزويدها بكل ما تحتاج من أفرشة وملابس ومواد تنظيف وخدمة طبية ووجبات الأكل والسهر على حماية كل من فيها من معوزين ومتشردين ومحتاجين للإيواء.

أما القرار الرابع فيهم إمكانية فتح أكثر من صيدلية حراسة ليلية في كل أرجاء المدينة وعلى الاقل ثلاثة صيدليات تغطي المدينة العتيقة وخارجها.

ويتصل القرار الأخير بتحويل مبلغ مليون درهم والذي كان مخصصا لمهرجان كناوة لفائدة “الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد – كوفيد 19”.