المجمع الشريف للفوسفاط يحتضن 48 تلميذا من أوساط معوزة

اليوسفية – قامت مصالح المجمع الشريف للفوسفاط بموقع الكنتور بإلحاق 48 تلميذا وتلميذة ينحدرون من أوساط معوزة، بمعهد الترقية الاجتماعية والتعليمية التابع للمجمع بمدينة اليوسفية.

وتندرج هذه المبادرة، التي جرت بتنسيق مع السلطة المحلية والمديرية الإقليمية للتعليم باليوسفية، في إطار انخراط المجمع الشريف للفوسفاط في العمل الاجتماعي والعناية بالتلاميذ المنحدرين من أوساط معوزة.

وهكذا، شملت هذه الخطوة 25 تلميذا يدرسون بالجذع المشترك الثانوي و23 تلميذا يتابعون دراستهم بالسنة الأولى إعدادي.

وبالمناسبة، تم تزويد التلاميذ المستهدفين باللوازم المدرسية الضرورية وقامت هيئة التدريس بالمعهد بتنظيم جولة لهم رفقة نظرائهم التلاميذ على جميع مرافق المؤسسة قبل التحاقهم بالحجرات الدراسية.

وتهدف هذه الخطوة إلى إدماج التلاميذ من فئات هشة، خصوصا المتفوقين منهم، بمعهد الترقية الاجتماعية والتربوية، والتكفل بكل حاجياتهم من لوازم مدرسية وملابس وغيرها، وتحسين مستوى التحصيل العلمي لديهم وتعزيز فرصهم في إتمام مساراتهم الدراسية بتفوق وفي أحسن الظروف.

وحسب المجمع الشريف للفوسفاط، فقد اعتمدت هذه المبادرة على مبدأ الجدارة والاستحقاق وتكافؤ الفرص والمساواة بين التلاميذ من خلال عملية الإدماج هاته والتي ستتسع مستقبلا لتشمل أعدادا أخرى من التلاميذ المتفوقين من أسر هشة.