المجمع الشريف للفوسفاط يواكب الدخول المدرسي

ابن جرير (إقليم الرحامنة) – أعلن المجمع الشريف للفوسفاط، اليوم الثلاثاء، عن مواكبته للدخول المدرسي بالمؤسسات التعليمية بالعالم القروي بإقليم الرحامنة، من خلال تنظيم مبادرات تحسيسية حول وباء (كوفيد-19).

وذكر بلاغ لبرنامج “آكت فور كوميونتي” التابع للمجمع، أن متطوعي البرنامج أطلقوا، بالتنسيق مع لجنة اليقظة الإقليمية بالرحامنة مبادرة تحسيسية حول فيروس كورونا المستجد بعدد من المؤسسات التعليمية، وذلك لإنجاح هذا الموسم التربوي الاستثنائي.

وشملت هذه المبادرة، التي استفادت منها 35 وحدة مدرسية وقروية تابعة للمجموعات المدرسية المجاورة لمنجم ابن جرير، تقديم عدة شروحات، ونصائح وتوجيهات مباشرة في الأقسام التعليمية، تفاعل معها التلاميذ بشكل كبير، فضلا عن تعقيم الأقسام والمرافق الدراسية.

وسعت هذه المبادرة، التي خلفت استحسانا من قبل أطر وتلامذة المؤسسات التعليمية وآبائهم وأولياء أمورهم لما من أبعاد تربوية وتثقيفية وصحية وتوعية، إلى تحسيس التلاميذ بالمخاطر المتصلة بكوفيد-19، والسلوكات الواجب إتباعها والتقيد بها للحد من انتشار الوباء.

ونقل البلاغ عن مدير مدرسة النواجي الابتدائية السيد عبد الرحمان اللطفي، إشادته بهذه المبادرة المهمة، مبرزا قيمتها التوعوية والصحية في صفوف التلاميذ، وأهمية التدخل الايجابي للمجمع و”آكت فور كوميونتي”، والذي ساهم بشكل فعال في مساعدة المؤسسات التعليمية على إنجاح الدخول المدرسي الجديد.

وتندرج هذه المبادرة، التي أشرف عليها أطر بالمجمع الشريف للفوسفاط، وفريق عمل “آكت فور كوميونتي” التطوعي، في إطار مواكبة عملية الدخول المدرسي في ظروف جيدة خاصة في العالم القروي.