المدرسة العليا للأساتذة بمراكش تنظم أيام اندماج الطالب

مراكش – تنظم المدرسة العليا للأساتذة بمراكش، إلى غاية 24 أكتوبر الجاري، أسبوع اندماج الطالب، قصد خلق علاقات بين الطلبة الجدد والقدامى وتسهيل اندماجهم في هذه المؤسسة الجامعية.

وتروم هذه التظاهرة الثقافية والبيداغوجية، المنظمة في بداية السنة الجامعية، تعريف الطلبة الجدد بالمؤسسة الجامعية والمسارات والتكوينات البيداغوجية المتاحة في جميع الأسلاك، من خلال برمجة عدد من الأنشطة البيداغوجية والإدارية والثقافية والفنية.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة تقديم مسالك المدرسة من طرف المنسقين، والهندسة البيداغوجية ووحدات الفصول.

كما يتضمن أسبوع الاندماج دورات تدريبية في مجال تقدير الذات والثقة في النفس، وكذا أنشطة ثقافية ورياضية متعددة.

وتزامنا مع البرنامج الحضوري، تمت برمجة عدد من الأنشطة من طرف المؤسسة عن بعد، من ضمنها مسابقة حول إنتاج أفضل شريط فيديو، وأسئلة متنوعة وورشات حول القدرات الناعمة.

وحسب مديرة المدرسة العليا للأساتذة بمراكش، السيدة خديجة الحريري، فإن هذه التظاهرة تعد فرصة لإكساب الطلبة الجدد مجموعة من المهارات الحياتية لجعلهم في صلب مشروع المؤسسة، حتى يكونوا إضافة نوعية في حياتهم الطلابية الجديدة.

وينظم أسبوع اندماج الطالب وفق الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وفي هذا الصدد، برمج مسؤولو المدرسة يوما تحسيسيا حول الجائحة من خلال حصص حول التدابير الاحترازية والبروتوكول الصحي المعمول به، من تأطير مهنيي الصحة بالمدينة الحمراء.