المديرية الجهوية للثقافة بمراكش تحتفي بإصدارات حديثة تؤرخ لتراث وذاكرة مدينة مراكش

مراكش/7 نونبر 2018/ومع/ تنظم المديرية الجهوية للثقافة والاتصال – قطاع الثقافة مراكش آسفي ، سلسلة لقاءات ثقافية وندوات علمية في الفترة الممتدة ما بين 7 و10 نونبر الجاري بمراكش للاحتفاء بمجموعة من الإصدارات النوعية الحديثة النشر التي أفرزتها نتائج البرنامج الوطني لدعم قطاع النشر والكتاب موسم 2018.

وتقام هذه اللقاءات الثقافية، المنظمة بتنسيق مع مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال ، بمناسبة الدخول الثقافي 2018 وفي إطار التوجهات المديرية لوزارة الثقافة والاتصال الرامية إلى الارتقاء بالإنتاج الفكري والاحتفال بالتجارب العلمية والبحثية الجادة.

وتقارب هذه الإصدارات جوانب مهمة من الإرث التاريخي والتراثي لمدينة مراكش وفق رؤية منهجية رصينة، كما تشكل إضافة نوعية للخزانة الثقافية المغربية وتفتح في الآن ذاته آفاقا جديدة لجيل جديد من الباحثين الشباب لتعميق البحث والدراسة حول مجموعة من القضايا التاريخية والتراثية.

وتتضمن هذا اللقاءات حفل تقديم كتاب “علماء جامعة ابن يوسف في القرن العشرين” للأستاذ المخضرم أحمد متفكر مساء اليوم الأربعاء بقاعة الندوات بخزانة ابن يوسف العمومية بدار الثقافة الداوديات ، وتقديم كتاب “مراكش وتراثها المنسي : أكدال البراني نموذجا”، للأستاذ سعيد أيت بوكديز يوم غد الخميس، وكذا كتاب :”ذاكرة أماكن : معالم تاريخية من مدينة مراكش”، للأستاذ سمير أيت أومغار والأستاذة لوبنى زبير، يوم السبت المقبل، فيما سيحتضن فضاء مكتبة مؤسسة آفاق بالداوديات مراكش يوم 9 نونبر الجاري حفل تقديم كتاب “حومات ودروب مدينة مراكش: دراسات وأبحاث”.

وتشكل هذه اللقاءات العلمية والمواعيد الثقافية المبرمجة فرصة للتعريف بغنى وتنوع الثقافة المغربية بتعدد روافدها التاريخية والحضارية، ومناسبة لتعميق النقاش بين الباحثين والمختصين حول القضايا ذات الصلة بتاريخ وتراث الحاضرة المغربية مراكش.