المغرب ولبنان ملتزمان بجعل الهجرة فرصة حقيقية (وزير الشؤون الخارجية اللبناني)

مراكش/ 11 دجنبر 2018 (ومع) أكد وزير الشؤون الخارجية اللبناني السيد جبران باسيل، أمس الاثنين بمراكش، أن المغرب ولبنان اللذين يواجهان نفس التحدي في مجال الهجرة، ملتزمان بجعل هذه الظاهرة فرصة حقيقية.

وأوضح السيد باسيل في تصريح للصحافة عقب مباحثات جمعته مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة، على هامش أشغال المؤتمر الحكومي الدولي حول الهجرة، أن المغرب ولبنان البلدان المعرضان على الدوام لموجات الهجرة، ملتزمان بجعل هذه الظاهرة فرصة حقيقية، من خلال تحفيز الاندماج والتنوع.

وبعد أن أكد على جودة العلاقات الثنائية، دعا إلى الارتقاء بالتعاون الاقتصادي والثقافي إلى مستوى هذه العلاقات وتطلعات الشعبين الشقيقين.

كما دعا إلى تعزيز العلاقات في المجال السياحي، مسجلا أن المغرب ولبنان يتقاسمان عدة نقط مشتركة، لاسيما التعددية الثقافية واللغوية.

وبهذه المناسبة، أعرب الوزير اللبناني عن دعم بلاده للوحدة الترابية للمملكة، مضيفا أن المغرب “البلد الشقيق” كان دائما يدعم لبنان.

ويعرف المؤتمر الحكومي الدولي بمراكش (10-11 دجنبر) مشاركة 150 دولة عضو على الأقل، علاوة على المسؤولين الحكوميين، وأكثر من 700 شريك، ضمنهم ممثلين عن المجتمع المدني والقطاعات العمومية والمهاجرين، الذين شاركوا في مباحثات حول فرص لعقد شراكات مبتكرة، وإمكانات التعاون والمبادرات الأفقية مع الحكومات.

وتمت المصادقة على الميثاق يوم 13 يوليوز الماضي من طرف الدول الأعضاء تحت لواء الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث تم الإشادة به “كإنجاز مهم” ووثيقة شاملة تروم تدبيرا أفضل للهجرة الدولية والرفع من تحدياتها وتعزيز حقوق المهاجرين، والمساهمة في نفس الوقت في التنمية المستدامة.