انطلاق عملية من الطفل إلى الطفل للموسم الدراسي الحالي

اليوسفية – تم مؤخرا بإعدادية الشروق بجنان ابيه بمدينة اليوسفية، إعطاء الانطلاقة على مستوى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لمراكش آسفي، لعملية من الطفل إلى الطفل للموسم الدراسي الحالي، والهادفة الى محاربة الهدر المدرسي.

وخلال لقاء نظم بهذه المناسبة، تم التأكيد على أهداف هذه الحملة ومراميها، وتوطينها ضمن الاستراتيجيات الوطنية للرقي بالتعليم والتعلم، باعتبارها محورا أساسيا للاشتغال ضمن مختلف برامج الوزارة على الصعيد الوطني.

   وحسب بلاغ للمديرية الإقليمية لليوسفية، فقد تمت أجرأت هذه العملية على مستوى هذه الأكاديمية من خلال برنامج تنخرط فيه كل المديريات الإقليمية، والذي يهدف إلى استعادة الأطفال المنقطعين عن الدراسة والأطفال غير المتمدرسين من خلال عملية إحصاء يقوم بها التلاميذ كأطفال متمدرسين لأقرانهم خارج المنظومة التربوية وضحايا الهدر المدرسي.

   وتميز هذا اللقاء باستعراض كل من المديريتين الإقليميتين لليوسفية وشيشاوة، الجهود المبذولة والنتائج التي تم تحقيقها خلال السنة الماضية فضلا عن الإجراءات المتخذة للإعداد لهذه العملية واستشراف نتائجها لهذه السنة.

   كما عرفت الندوة عرض وصلات فيديو مصورة وشهادة حية لتلميذة متفوقة حاليا وهي منتخبة على صعيد مؤسستها في المجلس الإقليمي للتلاميذ، حيث عادت لدراستها بفضل عملية من الطفل إلىالطفل خلال الموسم الماضي.

   يذكر أن عملية من الطفل إلى الطفلالمنظمة بشراكة مع منظمة اليونيسيف ودولة كندا، تقوم على إشراك التلاميذ في عملية استرجاع الأطفال غير المتمدرسين باستثمار التقارب العمري والتربية بالنظير، وتتضمن هذه العملية استقصاء ميدانيا بتنسيق مع خلايا اليقظة بالمؤسسات التعليمية والسلطات المحلية.