انعقاد أيام التوجيه المدرسي لفائدة تلاميذ الإقليم

مراكش – احتضنت مدينة مراكش، مؤخرا، الدورة ال23 من أيام التوجيه المدرسي والمهني والجامعي لفائدة تلميذات وتلاميذ الإقليم، وذلك تحت شعار “توطيد وتدقيق المشروع الشخصي رافعة أساسية للاندماج المهني”.

وسعى هذا الملتقى المخصص للإعلام والمساعدة على التوجيه، الذي نظمته الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي (فرع مراكش شيشاوة الحوز)، إلى تمكين تلاميذ البكالوريا وطلبة التعليم العالي المستهدفين وآبائهم وأولياء أمورهم، من معطيات محينة حول التكوينات والآفاق ما بعد الباكالوريا بهدف مساعدتهم في توطيد وتدقيق مشاريعهم الشخصية.

وبالمناسبة، ذكر الكاتب العام للجمعية، السيد عبد اللطيف المسعودي، أن هذا “الملتقى يندرج في إطار تنزيل مشروع نظام ناجع وطني مبكر ونشيط للتوجيه المدرسي والمهني والجامعي المقدم أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

  وأبرز السيد المسعودي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الملتقى شهد “مشاركة نحو 50 مؤسسة للتعليم العالي والتكوين المهني عمومية وخصوصية و40 إطارا في التوجيه التربوي كانوا رهن إشارة التلميذات والتلاميذ وأوليائهم في الملتقى لمساعدتهم”.

ونظم الملتقى الجهوي في نسخته الثالثة والعشرين، بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، والفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، وبدعم من مجلس الجهة والمجلس الجماعي لمراكش ومجلس مقاطعة المنارة، وبتعاون مع جامعة القاضي عياض.