برنامج “انطلاقة”: اجتماع للجنة الجهوية للتنسيق

مراكش- انعقد الاثنين الماضي، بمقر ولاية جهة مراكش آسفي، أول اجتماع للجنة الجهوية للتنسيق والمواكبة، وذلك تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية المتعلقة بالبرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات “انطلاقة”.

وقد شكل هذا الاجتماع، الذي ترأسه والي جهة مراكش آسفي وعامل عمالة مراكش، السيد كريم قسي لحلو، فرصة لتبادل التجارب المرتبطة بمواكبة وتمويل حاملي المشاريع الذين تقدموا بكثافة إلى نقط الاستقبال للوكالات البنكية.

وتضطلع اللجنة الجهوية، على الخصوص، بمهام التتبع مع تقديم مقترحات حول أنجع الوسائل الكفيلة بتحسين المواكبة لتيسير ولوج المقاولات للتمويل مع رفع التقارير والمعطيات للجنة الاستراتيجية الوطنية على المستوى المركزي.

وتجدر الإشارة إلى كون الأبناك المتدخلة قد شرعت فعليا في منح القروض، إذ تجاوز عددها 100 قرض تندرج ضمن هذا البرنامج.

وقد حضر هذا الاجتماع كل أعضاء اللجنة التي تضم المديرين الجهويين لبنك المغرب والأبناك أعضاء المجموعة المهنية لبنوك المغرب، وصندوق الضمان المركزي، وممثلي مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، والوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، والمركز الجهوي للاستثمار.

ويأتي البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الواردة في خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أثناء افتتاح الدورة البرلمانية الحالية في 11 أكتوبر الماضي، والهادفة إلى تسهيل ولوج المقاولات للتمويل.

وسيمكن هذا البرنامج من تقديم جيل جديد من منتوجات الضمان والتمويل لفائدة المقاولات الصغيرة جدا، والشباب حاملي المشاريع والعالم القروي والقطاع غير المنظم والمقاولات المصدرة.

ومن شأن هذا البرنامج، الذي سيساهم سنويا في خلق حوالي 27 ألف فرصة عمل جديدة ومواكبة إضافية لحوالي 13.500 مقاولة، إطلاق دينامية جديدة تدعم روح المبادرة المقاولاتية وتعزيز دور الشباب في الإدماج الاقتصادي والاجتماعي.