بنجرير: توقيع اتفاقيات شراكة بتنمية الجماعة الترابية بوروس من خلال تظاهرات رياضية

بنجرير – تم أمس السبت بمدينة بنجرير، التوقيع على مجموعة من اتفاقيات الشراكة الهادفة إلى تنمية الجماعة الترابية بوروس التابعة لإقليم الرحامنة عبر إقامة تظاهرات رياضية.

ووقعت ، في هذا الإطار، سبع اتفاقيات من قبل عمالة إقليم الرحامنة والجماعة الترابية بوروس ووكالة ” أطلس لتدبير الرياضة” وجمعية المبادرات النسائية للرحامنة، مع ست جامعات وهي الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية والهيب هوب والأساليب المماثلة، والجامعة الملكية المغربية للمصارعات المماثلة، والجامعة الملكية المغربية للإنقاذ، والجامعة الملكية المغربية للدراجات النارية، والجامعة الملكية المغربية للأيكيدو واليايدو وفنون الحرب، والجامعة الملكية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ – المواي طاي – الصفات والرياضات المماثلة، ونادي إفران للتزحلق وجمعية توبقال للتزحلق بأوكايمدن، الشركاء في مشروع بوروس “الرياضة رافعة للتنمية .. الإطار والرهانات”.

وبموجب هذه الاتفاقيات، يلتزم الأطراف بتنظيم تظاهرات رياضية بالرحامنة وبجماعة بوروس، وتوفير التكوين المهني في المجالات الرياضية لفائدة شباب المنطقة.

وتم التوقيع على هذه الاتفاقيات، بحضور على الخصوص عامل إقليم الرحامنة السيد عزيز بوينيان، وذلك في إطار ندوة نظمت بشراكة مع وكالة أطلس لتدبير الرياضة حول موضوع ” الرياضة رافعة للتنمية السوسيو اقتصادية”.

وشكل هذا اللقاء مناسبة لتقديم المحاور الأساسية لمشروع بوروس ” الرياضة رافعة للتنمية : الإطار والرهانات”، الهادف إلى تحقيق التنمية السوسيو اقتصادية بالجماعة الترابية بوروس، والذي يعتبر مبادرة هامة تروم تحقيق التنمية الترابية عبر الرياضة.

وأكد رئيس جمعية توبقال للتزحلق بأوكايمدن ، طارق فتاح، في تصريح للصحافة، أن اتفاقية الشراكة تندرج في إطار النهوض بالسياحة الرياضية من أجل تحقيق التنمية السوسيو اقتصادية بهذه الجماعة.

وأشار إلى أن هذه الاتفاقية تروم، أيضا، النهوض بالسياحة الرياضية وتنمية الأنشطة المدرة للدخل لفائدة شباب المنطقة والأنشطة الاقتصادية، وذلك من خلال الاستغلال الأمثل للغنى الثقافي والطبيعي الذي تختزنه منطقة الرحامنة.

من جانبه، أوضح رئيس نادي إفران للتزحلق ، عبد النبي لغنان ، أهمية هذه الاتفاقيات بالنظر إلى كونها تهدف إلى تنمية الرياضة بهذه المنطقة، مسجلا أن نادي إفران للتزحلق يسعى إلى مواكبة هذا المشروع الطموح على المستوى التقني فيما يتعلق بممارسة الرياضات الجبلية .

وأضاف أن عمالة إقليم الرحامنة وباقي الشركاء سيتكلفون بالجانب اللوجستيكي، فيما يتولى النادي مجال التكوين والتنظيم التقني للتظاهرات الرياضية، ولاسيما تلك المرتبطة بالتزحلق على الجليد بتأطير من النادي بمحطة ميشليفن أو من قبل جمعية توبقال للتزحلق بمحطة أوكايمدن.

وأشار إلى أن هذا المشروع الواعد، الذي يستهدف الشباب، من شأنه المساهمة في حماية هذه الشريحة من المجتمع من الانحراف من خلال تشجيعها على ممارسة الرياضة.

أما الرئيسة المؤسسة للجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية والهيب هوب والأساليب المماثلة، سلمى بناني، فأكدت، من جانبها، أن توقيع هذه الاتفاقيات يروم بالأساس جعل الرياضة رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وقاطرة للنهوض بالجانب الاجتماعي والانساني.

وقالت إن الجامعة تعتزم الشروع في تنظيم دورات تكوينية لفائدة شباب جماعة بوروس سواء بمراكش أو بالرباط خلال المرحلة الأولى من هذا المشروع، ثم العمل على تنظيم عدد من التظاهرات الرياضية للنهوض بهذه الجماعة الترابية.