تكريم نساء رائدات بإقليم الرحامنة

بنجرير (إقليم الرحامنة)- نظمت أول أمس السبت، أمسية تكريمية لفائدة نساء بصمن على مسار رائد في مختلف الميادين بإقليم الرحامنة، وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.

وأقيم بالمناسبة، حفل تكريمي نظمته جمعية “أم المؤمنين عائشة” للتنمية بالرحامنة، بحضور عامل إقليم الرحامنة السيد عزيز بوينيان وممثلي السلطات المحلية، لفائدة أربع نساء قرويات بالإقليم وأخرى تنحدر من مدينة بنجرير.

وسعت هذه الأمسية إلى إبراز الدور التنموي الذي تضطلع به المرأة في تنمية الإقليم، ومسيرتها نحو تحقيق العيش الكريم رغم قساوة الظروف المناخية والاجتماعية.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد عامل الإقليم أن المرأة المغربية أبانت عن إرادة راسخة وقوية، عندما يتعلق الأمر بضمان رفاهية أسرتها والوفاء بالتزاماتها في العمل والانخراط في العمل والجهد الجماعي الرامي إلى جعل المغرب بلدا للحياة الجيدة والكريمة.

وأضاف السيد بوينيان أن المرأة تعد بمثابة مدرسة تستحق كل التحية والتقدير، ويرجع لها الفضل في تماسك المجتمع والأسرة والتربية الصالحة للأجيال، مشيدا بالدور الهام الذي تضطلع به المرأة على صعيد إقليم الرحامنة، لاسيما في المجال القروي، مساهمة بذلك في إشعاع المغرب وارتقائه إلى مصاف الأمم الفخورة بنسائها.

من جانبها، أكدت رئيسة جمعية “أم المؤمنين عائشة”، السيدة محجوبة أورير، أن المرأة الرحمانية شقت طريقها نحو العيش بكرامة متحدية الظروف الاجتماعية القاهرة، محققة بذلك، عن جدارة واستحقاق، الاستقلالية المادية.

وتميزت هذه الأمسية التكريمية بتقديم عرض تطرق إلى نضالات نساء المنطقة إلى جانب الرجل ودورها في المحافظة على الهوية و الثرات، وكذا عرض أشرطة للنساء المحتفى بهن ووصلات إنشادية.