حفل تسليم شواهد التخرج على أول فوج المركز الرقمي التفاعلي

ابن جرير – نظمت جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، أمس الثلاثاء، حفل تسليم شواهد التخرج لفائدة 30 طالبا من خريجي أول فوج لأكاديمية المركز الرقمي التفاعلي (أي دي سي موروكو) الذي يعد تمرة تعاون بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يوصايد)، وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، ووكالة التنمية الرقمية، وشركة “إيون رياليتي”، إضافة إلى شركاء آخرين.

وشكل هذا الحفل مناسبة للوقوف على العمل المنجز من طرف 30 طالبا من خريجي أول فوج للمركز الرقمي التفاعلي، والذين تمكنوا، رغم الظروف الاستثنائية الصحية، من إستكمال برنامجهم بنجاح.

وخلال هذا اللقاء، أكد رئيس جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، هشام الهبطي، أن هذا “الشغف والموهبة والإنجازات الملموسة التي تم استعراضها اليوم، من طرف خريجي أول فوج ، سيزيد من طموح الجامعة الذي تسعى إليه مع كافة شركائها، وكذا الإيمان بالواقع الافتراضي الذي أضحى رافعة هامة ضمن أرضية أدواتنا المبتكرة للمساهمة في ابتكار وتطوير أساليب التعلم التقليدية في المغرب وإفريقيا”.

من جهته، هنأ الرئيس المساعد لبعثة سفارة الويات المتحدة بالمغرب، دافيد غرين، الطلبة خريجي المركز الرقمي التفاعلي، على “عملهم المدهش الذي يبرهن لنا جميعا بأن المستقبل هو بين أيدي شبابنا، وأن هذا المستقبل سيكون مشرقا للغاية”.

من جانبه، قال مؤسس شركة “إيوون رياليتي”، دان ليجيرسكار، إن مساهمات المركز الرقمي التفاعلي هي واضحة للعيان من خلال عدة أنشطة ومنها حفل تسليم شواهد التخرج، وذلك على الرغم من التغييرات التي طرأت في بعض المجالات جراء كوفيد-19 ، إننا نتطلع إلى مواصلة رؤية جيل آخر من خريجي أكاديميات الابتكار في مجال الواقع الافتراضي، والعمل على إبراز مهاراته من أجل تحويل الاقتصادات المحلية والإقليمية والعالمية”.

ويوفر المركز الرقمي التفاعلي (أي دي سي موروكو) تكوينا يدمج تكنولوجيا الواقع المدمج، والواقع الافتراضي، لمنح الطلبة خبرة عملية، وتمكينهم من تطوير برامج قادرة على استنساخ فضاءات تفاعلية بلفائدة الصناعات من قبيل الخدمات التعدينية وصناعة الجوية، وصناعة السيارات والخدمات الطبية.

ويعد هذا المركز، الذي تم تدشينه في فبراير 2020، نتاج تعاون بين جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وشركة “إيون رياليتي”، الشركة العالمية الرائدة في مجال نقل المعرفة والمهارات المعتمدة على الواقعين المدمج والافتراضي وترحيل الكفاءات في مجالي الصناعة والتربية، وبدعم من وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووكالة التنمية الرقمية، وجامعة محمد الخامس بالرباط.