حفل تكريمي لفائدة أطر نسائية في الميدان الصحي

بنجرير (إقليم الرحامنة)- جرى، مؤخرا ببنجرير، تنظيم حفل تكريمي على شرف الأطر النسائية العاملة في القطاع الصحي على صعيد إقليم الرحامنة، وذلك بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة (8 مارس).

وقد شكلت هذه المبادرة، التي نظمتها مندوبية الصحة بالإقليم تحت شعار “رائدات صحيات” وحضرها عامل إقليم الرحامنة السيد عزيز بوينيان وفعاليات سياسية وجمعوية، مناسبة للإشادة بالإنجازات المهنية للموظفات وجهودهن المبذولة في هذا القطاع الحيوي.

  وفي كلمة بالمناسبة، نوه عامل الإقليم بالمجهودات والتضحيات التي تبذلها موظفات قطاع الصحة في خدمة الوطن والمواطنين، لاسيما ما يتعلق بتحسين وتجويد العرض الصحي بالإقليم.

  وبعد أن أكد أن الأطر النسائية الصحية تضطلع بدور هام في مسلسل تحديث وإصلاح القطاع، أوضح السيد بوينيان أن المنظومة الصحية الوطنية، شهدت تطورا ملحوظا فيما يخص البنيات التحتية والموارد البشرية والخدمات الإقليمية.

  وذكر بأن المرأة المغربية أضحت تتمتع بمكانة موسعة ضمن مواقع القيادة في مراكز القرار، في خطوة ذات رمزية عالية تنم عن الالتزام الراسخ بتخويل المرأة أكبر قدر من المسؤولية.

  بدوره، أشاد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة، السيد كمال الينصلي، بمجهودات النساء العاملات بالقطاع، خصوصا وأنهن قدمن “خدمات جليلة وتضحيات جسيمة”، نظرا لطبيعة وصعوبة عملهن اليومي.

  وأكد السيد الينصلي أن القطاع الوصي بالإقليم يولي اهتماما بالغا للموارد البشرية النسائية، من خلال دعمهن الدائم والمستمر وتحفيزه للأطر الصحية من أجل تحسين وتجويد العرض الصحي.

  وثمن المسؤول الإقليمي مختلف المبادرات والمجهودات التي تبذلها وزارة الصحة قصد النهوض بحكامة المنظومة الصحية الوطنية، لاسيما في مجال إنتاج الخدمات الطبية وتمويل العلاج وتدبير المؤسسات وضبط القطاع الصحي.

  وقد تميز هذا الحفل بتكريم أطر صحية نسائية على صعيد الإقليم، كرسن جزء من حياتهن لخدمة المواطنين بكل تفان ونكران للذات.