حملة تحسيسية للوقاية من كوفيد-19 بالمؤسسات التعليمية

شيشاوة – نظم المجلس العلمي المحلي لإقليم شيشاوة، بين 13 و15 أكتوبر الجاري، حملة تحسيسية توعوية للوقاية من وباء “كورونا” المستجد، شملت 15 مؤسسة تعليمية بالإقليم، وذلك إسهاما منه في المجهود الوطني الرامي لمواجهة هذا الوباء.

وقد انطلقت هذه الحملة التحسيسية من ثانوية الإمام البخاري التأهيلية بشيشاوة، تحت إشراف رئيس المجلس العلمي المحلي السيد عبد الحق الأزهري بحضور المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ورجال السلطة المحلية بالإقليم وثلة من العلماء والمرشدين والمرشدات؛ لتمتد هذه الحملة شاملة 15 مؤسسة تعليمية منها الثانويات التأهيلية والإعداديات والمدارس الابتدائية.

  وتوخت هذه الحملة التحسيسية بالمؤسسات التعليمية جملة من الأهداف أبرزها انفتاح مؤسسة المجلس العلمي المحلي لشيشاوة على محيطها الخارجي وخاصة المؤسسات التعليمية، والإسهام في المجهود الوطني الرامي إلى مواجهة وباء كوفيد-19، موازاة مع الإجراءات الاحترازية المتخذة من طرف السلطات العمومية.

  كما سعت إلى إحداث يقظة وتعبئة فاعلة من أجل التصدي لوباء كوفيد 19 في صفوف التلميذات والتلاميذ بالإقليم، وإرشاد وتوعية عموم التلميذات والتلاميذ على الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحيلولة دون انتشار وباء كورونا المستجد.

  وقد تم توزيع عدد مهم من الكمامات الواقية كمساهمة من المجلس العلمي لفائدة إدارة المؤسسات التعليمية المستهدفة في الحملات التحسيسية.

  وحسب المجلس العلمي، فإن هذه الحملة تأتي استمرارا للتعبئة واليقظة، إلى جانب كل القوى الوطنية لمواجهة وباء (كوفيد-19)، وتنزيلا لمضامين مذكرة الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى في شأن تجديد اليقظة والتعبئة.