تجديد أعضاء المكتب المسير لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض

مراكش – عقدت جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض (فرع مراكش)، مؤخرا، جمعها العام العادي، خصص لتجديد أعضاء مكتبها المسير واستعراض حصيلة الأنشطة وإنجازات الجمعية على امتداد مدة انتداب المكتب (2017-2019).

 وأوضح بلاغ للجمعية، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أنه جرى خلال هذا الجمع العام المصادقة بالإجماع، على التقرير الأدبي، الذي تضمن حصيلة الأنشطة وإنجازات الجمعية على امتداد مدة انتداب المكتب (2017-2019)، والتقرير المالي، الذي تضمن جردا مفصلا ودقيقا للمداخيل والمصاريف المتعددة للجمعية، وكذا تشكيل مكتب مسير جديد للفرع.

  وتضم تشكيلة المكتب الجديد، بالإضافة إلى الرئيس عبد الغني رشد، كلا من محمد سعد العربي (نائبا للرئيس) ويوسف الكمري (كاتبا عاما) ومحمد الطبراني (نائبا للكاتب العام) وفيصل آیت بوملاسة (أمينا للمال) وبوشرى رزوقي (نائبة لأمين المال ومنسقة للجنة ديداكتيك مادة علوم الحياة والأرض) ورفيقة فرحات (منسقة للجنة التربية الصحية) وخديجة قائد راسو (منسقة للجنة التربية البيئية) وبوجمعة بلهند (منسقا للجنة الترافع والتواصل).

  كما ضمت التشكيلة الجديدة، التي روعي فيها مقاربة النوع وتمثيلة الشباب، كلا من عبد الحليم فاكهاني وأسماء بحم وجيهان آیت العسري وشروق السقلي وميلودي عضلاش وصابر زكرياء، كمستشارين بالمكتب المسير للجمعية.

  وحسب البلاغ، فقد أثنى المنخرطون والمنخرطات في الجمعية، على أعضاء المكتب السابق لتحليهم بروح المسؤولية والشفافية في القيام بمهامهم طيلة مدة انتدابهم، منوهين بمنجزات الجمعية وجديتها وقدرتها على الاستمرارية بنفس العزم والإخلاص وروح المواطنة العالية، خدمة لمنظومة التربية والتكوين والتنمية المستدامة.

  وأكد الحضور على مواصلة انخراطهم في الجمعية وتجديد الثقة في مكتبها المسير، الذي سيتحمل مسؤولية التدبير خلال الولاية 2020-2023، معبرين عن استعدادهم للمساهمة في تنفيذ البرامج والمشاريع التي قد تشرف عليها الجمعية مستقبلا.

  من جهة أخرى، أكد مختلف شركاء الجمعية الحاضرون في الجمع العام العادي (المديرية الجهوية للبيئة جهة مراكش – آسفي، المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمراكش، مجلس مقاطعة كيليز، مرصد واحة النخيل، المنسقية الجهوية للائتلاف المغربي للمناخ والتنمية المستدامة) على استمرارية التعامل مع الجمعية في إطار مشاريع واتفاقيات شراكة وتعاون.

  وتميزت أشغال الجمع العام العادي بحضور المنخرطات والمنخرطين وممثلي شركاء الجمعية، وأساتذة من مؤسسات التربية والتكوين والتعليم العالي (كلية العلوم السملالية، المدرسة العليا للأساتذة والمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين مراكش آسفي)، وهيئة التأطير والمراقبة التربوية، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراکش – آسفي، وأساتذة مادة علوم الحياة والأرض بمختلف المؤسسات التعليمية بمدينة مراكش، بالإضافة إلى ممثل المكتب الوطني لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب، السيد محمد شوقي، مندوب المكتب الوطني والمشرف على عملية تجديد المكتب.