عيد العرش .. تسليم أوسمة ملكية لفائدة موظفين

ابن جرير (إقليم الرحامنة) – جرى مساء أمس الأربعاء، بمقر عمالة إقليم الرحامنة، تسليم أوسمة ملكية لفائدة عدد من الموظفين العاملين بالإقليم، وذلك بمناسبة تخليد الذكرى الواحدة والعشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين.

وهكذا، سلم عامل إقليم الرحامنة، السيد عزيز بوينيان، أوسمة ملكية لعدد من الشخصيات، المنعم عليهم بأوسمة ملكية سامية، اعترافا بالخدمات التي أسدوها بكل تفاني في خدمة الوطن كل من زاويته، قبيل حفل مراسم الإنصات لخطاب العرش.

ويتعلق الأمر، بعشرة موظفين ينتمون إلى أسرة التعليم وجماعة ابن جرير والمجمع الشريف للفوسفاط، تحصلوا على وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الممتازة، ووسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الأولى، ووسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الثانية.

وعبرت عدد من الشخصيات التي حظيت بهذا التوشيح، في تصريحات بالمناسبة، عن “اعتزازها بهذه الالتفاتة المولوية الكريمة، التي تعكس اهتمام جلالة الملك وعنايته بالطبقة العاملة”، مؤكدين أن “هذا التوشيح يشكل حافزا للمزيد من العطاء والبذل، وفرصة للاستمرار في الوفاء للثوابت الوطنية والتشبث بها”.

ويأتي حفل التوشيح للتأكيد على عطف ورضى جلالة الملك ورعاية جلالته السامية التي يوليها لمختلف الموظفين والأطر بمختلف أقاليم المملكة عموما، عرفانا لهم على حسن أدائهم وعن الخدمات التي يقدمونها لوطنهم.

وبعد حفل توشيح المنعمين بأوسمة ملكية، جرى الإنصات للخطاب الملكي الذي ألقاه جلالة الملك بمناسبة الذكرى الواحدة والعشرين لتربع جلالته على عرش المملكة.

يذكر أن هذا الحفل، الذي أقيم بقاعة الندوات بمقر العمالة، حضره إلى جانب عامل الإقليم، كل من الكاتب العام للعمالة وممثل القاعدة العسكرية بابن جرير ورئيس المحكمة الابتدائية بابن جرير ووكيل الملك بنفس المحكمة والبرلمانيين ورئيس المجلس العلمي للرحامنة ورئيس المجلس الإقليمي للرحامنة ورئيس جماعة ابن جرير ونائب رئيس جهة مراكش آسفي ورئيس مجموعة الجماعات الرحامنة الشمالية ورؤساء المصالح الخارجية ورجال السلطة المحلية والأمنية و ممثلي الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية و الإعلامية و عدة شخصيات أخرى عسكرية و مدنية.