قافلة توعوية حول وباء كورونا بين 15 و17 شتنبر الجاري

شيشاوة – أعلن المجلس العلمي المحلي بشيشاوة، عن تنظيم قافلة وعظية توعوية ستجوب مختلف مراكز الإقليم، بين 15 و17 شتنبر الجاري، للتحسيس بضرورة الالتزام بالاجراءات الاحترازية الوقائية للحيلولة دون انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد-19).

وجاء ذلك خلال اجتماع عقده أمس الاثنين، رئيس المجلس العلمي المحلي، السيد عبد الحق الأزهري، مع الأئمة المرشدين والمرشدات، بحضور المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية بشيشاوة، خصص لاستعراض سبل إنجاح هذه القافلة والتحضير الجيد لها حتى تكون ناجحة.

  وتأتي هذه القافلة التوعوية، التي ستنظم بتنسيق مع عمالة الإقليم، تفعيلا لمضامين مذكرة الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى في شأن تجديد اليقظة والتعبئة لمواجهة جائحة (كوفيد-19)، ومواكبة للإجراءات المتخذة من طرف السلطات المختصة.

  وفي كلمة توجيهية، أشاد السيد الأزهري بحسن تدبير فترة الحجر الصحي والانخراط في البرامج العلمية التي سهر المجلس العلمي على تقديمها طيلة أيام الأسابيع الماضية.

  وذكر الأئمة المرشدين والمرشدات بضرورة تجديد التعبئة واليقظة في صفوف القيمين الدينيين وكافة المواطنين والمواطنات على الالتزام والتقيد الصارم بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار وباء كورونا.

  وشدد على أهمية تبني المقاربة التحسيسية والتواصل الفعال لإقناع رواد المساجد بالالتزام بالقواعد والتوصيات الصحية مع التنسيق المحكم مع السلطات المختصة والمشاركة في كل ما من شأنه أن يخفف من وطأة الوباء على المواطنين والمواطنات.

  بدوره، أشاد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية بشيشاوة، السيد محمد نجمي، بعمل المرشدين والمرشدات وما له من أدوار فعالة في توعية الناس للالتزام بالإجراءات الاحترازية الوقائية من وباء كورونا.

  ودعا السيد نجمي، في كلمته، إلى تجديد التعبئة واليقظة والعزم لتضافر الجهود ومحاصرة هذا الوباء الفتاك.

   وقد توج هذا اللقاء، الذي مر في احترام تام لمختلف الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من وباء كورونا المستجد، بتقديم الأنشطة المقترحة لشهر أكتوبر ومقترحات لإنجاح القافلة الوعظية التي تنطلق مساء اليوم.