لقاء حول تأهيل المؤسسات التعليمية

الصويرة – انعقد، مؤخرا، لقاء عمل جمع مسؤولين بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالصويرة وممثلين عن جمعية تضامن شراكة فرنسا – المغرب.

وخصص هذا اللقاء، الذي مر في احترام تام للتدابير الوقائية لمكافحة انتشار كوفيد-19، لتقديم نتائج التشخيص المنجز من قبل الجمعية حول وضعية المؤسسات التعليمية، على مستوى الأسوار والمرافق الصحية والربط بشبكة الكهرباء والماء الصالح للشرب.

  وهكذا، مكن هذا التشخيص من انتقاء المؤسسات التعليمية ذات الأولوية للاستفادة من مشروع التأهيل، وذلك في إطار اتفاقية الشراكة بين الجمعية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش آسفي، الرامية إلى تحسين ظروف التمدرس في المؤسسات التعليمية بالوسط القروي.