محاربة كوفيد 19: حملة توعوية واسعة بالسوق الأسبوعي لأكرض

جماعة أكرض (إقليم الصويرة)- نظمت، أمس الأربعاء، بالسوق الأسبوعي للجماعة الترابية أكرض، التابعة لإقليم الصويرة، حملة توعوية واسعة في إطار الإجراءات الوقائية المتخذة لتعزيز الأمن الصحي ومكافحة انتشار وباء كوفيد -19.

وتأتي هذه الحملة في إطار جهود المجلس الجماعي لأكرض لتنظيم النشاط التجاري داخل السوق وفق التدابير الصحية والاجراءات الإحترازية لمواجهة هذا الوباء.

وفي هذا السياق، قامت لجنة مختلطة، تتكون على الخصوص من ممثلي السلطات المحلية والأمنية، بتنفيذ هذه الحملة التوعوية وسط التجار والزبناء والمتجولين داخل السوق، بهدف تنظيم الباعة حسب نوع الأنشطة التي يزاولونها.

وتقوم الحملة على حث الباعة على احترام قواعد السلامة الصحية والنظافة واحترام الإجراءات والتدابير الوقائية، كإجبارية ارتداء الكمامات، والتباعد الجسدي، وتوسيع الممرات داخل السوق بهدف ضمان ممارسة أنشطتهم في ظروف مناسبة وآمنة وصحية.

وتروم هذه الحملة أيضا، والتي تندرج في إطار الجهود المتواصلة للمجلس الجماعي لاكرض، القضاء على العشوائية وتنظيم النشاط التجاري بالسوق، إذ تتم هذه العملية وفق مقاربة تشاركية تضم مختلف الأطراف المعنية.

وشكلت الزيارة الميدانية لسوق أكرض مناسبة لمراقبة وتنظيم محلات بيع اللحوم، والقيام بحملة تحسيسية لفائدة بائعي الأسماك لحثهم على عدم الخروج من الفضاء المخصص للبيع، وكذا تخصيص مكان لفائدة بائعي الدواجن.

وقال السيد المصطفى ابلينكا، رئيس جماعة اكرض، في تصريح بالمناسبة، إن المجلس الجماعي قرر تنظيم الباعة داخل السوق ومجزرة الجماعة وفق الإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة، مضيفا أنه تم اقتراح بعض المساحات المجاورة للسوق لتفادي الاكتضاض وتوسيع رقعة محيطه.

وأضاف أن هذه الحملة تأتي في إطار استراتيجية وضعها المجلس لتنظيم السوق الأسبوعي، وتحقيق رهان سوق منظم يقدم خدمات تلائم تطلعات ساكنة الجماعة.

وأبرز أن رئاسة المجلس تعمل من أجل تطوير و تحسين خدمات هذا المرفق وفق تطلعات ساكنة جماعة اكرض، على وجه الخصوص، وساكنة الإقليم عموما، وجعله قادرا على تلبية حاجيات المواطنين، ومصدرا لعيش المهنيين و التجار و أصحاب المهن الحرة، مع الحرص على احترام التدابير والإجراءات الرامية إلى الوقاية من فيروس كورونا المستجد.