أفريسيتي 2018..التوقيع على اتفاقيات ومذكرات تفاهم لدعم اللامركزية وتقوية قدرات المنتخبين المحليين

مراكش 24 نونبر 2018 /ومع/ تم اليوم السبت بمراكش  ،التوقيع على ست اتفاقيات ومذكرات تفاهم تتعلق بدعم اللامركزية وتقوية قدرات المنتخبين المحليين ، وذلك على هامش قمة أفريسيتي في دورتها الثامنة .

وجرى التوقيع على الاتفاقيات ومذكرات التفاهم هاته، بين منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية في شخص أمينها العام، جون إلونغ بيير امباسي، والأكاديمية الإفريقية للجماعات المحلية من جهة، وبين شركاء آخرين من جهة أخرى.

وترمي اتفاقية الشراكة والتعاون الأولى الموقعة مع البرنامج الوطني للتكوين في مهن المدن (الكاميرون)، إلى تحديد الإطار العام للتعاون والشراكة بين منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية (أفريسيتي)، بغية تحفيز الأنشطة المشتركة وبرامج التكوين وتقوية القدرات وتقاسم الدروس المستخلصة، وكذا إحداث مجتمعات للممارسة والخبرة.

واتفق الطرفان على التعاون والتنسيق بغية مواصلة الأنشطة الأكاديمية، عبر بلورة البرامج الرامية إلى تيسير التبادل العالمي للأفكار والأبحاث سويا، وأيضا لتعبئة جهود المؤسسات والمستفيدين من التكوين، وأعضاء الجهاز المشارك في هذه البرامج والأنشطة والمشاريع.

أما الاتفاقية الإطار الثانية للشراكة والتعاون والتي وقعها (ديلطا-سي) الذي يعد مركزا للتكوين وتقديم المشورة في مجال التنمية المحلية، فتهدف من جهتها، إلى إرساء أسس للتعاون الوثيق والشراكة والأنشطة المشتركة في الميادين ذات الاهتمام المشترك.

ويلتزم الطرفان أساسا بتبادل المعلومات المتصلة بالإدارة العمومية، والحكامة، والأداء، والتكوين، وأيضا تعزيز كفايات الجماعات المحلية بإفريقيا، وتنظيم أنشطة مشتركة لفائدة المنتخين المحليين وموظفي الحكومات المحلية الإفريقية.

و بخصوص الاتفاقية الثالثة الموقعة مع المدرسة العليا المتخصصة في الهندسة بالكاميرون، فتتوخى فضلا عن توفير اللوجسيتيك والفضاء المساعد على إنجاز أنشطة الأكاديمية الإفريقية للجماعات المحلية، وتقاسم الممارسات الجيدة والمعارف والوسائل، وتنمية ميكانزمات المشاركة والتفاعل خلال التظاهرات المتعلقة بالحكامة والتنمية المحلية.

كما ترمي الاتفاقية ذاتها إلى دعم إنشاء قطب اقليمي بشأن الإدارة العمومية الترابية من أجل دعم  مرصد تدبير الموارد البشرية ومهن الجماعات المحلية الإفريقية المنضوي تحت لواء الأكاديمية الإفريقية للجماعات المحلية.

من جانبها ، تروم  الاتفاقية الرابعة الموقعة مع المعهد الوطني للامركزية والتنمية المحلية، التابع لوزارة الداخلية واللامركزية بمدغشقر، أتحقيق مجموعة من الاهداف تتمثل على الخصوص ، في تسهيل التعرف على الخبراء في مجال اللامركزية والحكامة المحلية، بغية إنشاء مجموعة خبراء وممارسين في هذه المجالات، وتبادل المعلومات حول المنابع المفترضة للدعم المالي الموجه للبحث العلمي.

كما جرى أيضا التوقيع على  مذكرة تفاهم مع جمعية السلطات المحلية بناميبيا ،بهدف تقاسم المراجع والدراسات والتقارير والممارسات الجيدة، من أجل مساعدة الحكومات المحلية على تدبير الشأن المحلي، وتيسير التواصل بين الجمعيات الوطنية والسلطات المحلية بالجنوب، تبادلا للتجارب.

أما مذكرة التفاهم الأخيرة، الموقعة من قبل منظمة التصميم العالمي فتتوخى أساسا، مواصلة التعاون والشراكة بين الطرفين من خلال التأسيس لدعائم اتفاق مستدام.