الجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية وجمعية عمداء إفريقيا الوسطى تلتزمان بتعزيز التنمية المستدامة على المستوى تحت الوطني

مراكش

مراكش 24 نونبر 2018 /ومع/ وقعت جمعية رؤساء المجالس الجماعية وجمعية عمداء إفريقيا الوسطى اليوم السبت بمراكش، مذكرة تفاهم يلتزم الطرفان من خلالها بالعمل سويا لتعزيز التنمية المستدامة، من خلال تقاسم الخبرات والممارسات الجيدة.

وتتوخى المذكرة، التي وقعها بالأحرف الأولى عمدة مدينة بانغي (إفريقيا الوسطى)، رئيس جمعية عمداء إفريقيا الوسطى، إيميل غرو رايموند نكومبو، ونائب رئيس جمعية مجالس رؤساء المجالس الجماعية، ميلود باركايو، هدفا يتمثل في تشجيع التعاون بين الأعضاء المتطوعين لكل جمعية على حدة، من خلال إشاعة الاستراتيجيات والميكانيزمات والوسائل المرصودة لمكتسبات هذه البرامج.

ويروم الاتفاق الذي يأتي في سياق الدورة الثامنة لأفريسيتي التي تحتفل بعشرين سنة على تأسيسها، تشجيع الشراكات بين هذه الهيئات الجامعة للمنتخبين وللأعضاء بطريقة ثنائية، عبر دعم المبادرات التي يبلورها الطرفان.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء نوه السيد رايموند نكومبو بإبرام هذا الاتفاق الهام على هامش القمة الثامنة لأفريسيتي، والذي اتفق من خلاله الجانبان على دعم مختلف شبكات المنتخبين من جهة، ومن جهة أخرى إلى إرساء أسس متينة لتعاون لامركزي وإقليمي نوعي.

من جهته، أكد السيد باركايو أن المشاركة المتميزة التي شهدتها القمة تعكس الأهمية التي يوليها المنتخبون الأفارقة لمزيد من التعاون مع نظرائهم في القارة برمتها. كما أبدى ارتياحه للتوقيع على مذكرة التفاهم هاته التي تمكن في المستقبل من تبني عمل مشترك بين الهيئتين.

على صعيد آخر، جرى التوقيع كذلك، على مذكرة تفاهم بين جماعتي برشيد وواغادوغو.