أزيد من 5 آلاف مستفيد من قافلة طبية لجراحة العيون

شيشاوة – يستفيد أزيد من 5 آلاف شخص ينحدرون من مختلف الجماعات التابعة لإقليم شيشاوة، من خدمات قافلة طبية لجراحة العيون “إزالة الجلالة”، تنظمها من 10 إلى 15 غشت (مؤسسة البصر العالمية).

وعبأت هذه المبادرة، ذات الطابع الاجتماعي، المنظمة بشراكة مع المندوبية الجهوية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية لجهة مراكش- آسفي، وجمعية (اليسر امنتانوت) والسلطات المحلية، طاقما يتكون من 35 طبيبا، وممرضين ومتطوعين، قاموا بإجراء 500 تدخل جراحي.

كما تميز هذا العمل المواطن بإجراء 3 آلاف فحص طبي بيولوجي وسريري شامل، وتوزيع 1000 نظارة طبية، و3 آلاف وحدة من الأدوية، وتنظيم 15 ورشة تحسيسية.

وقال رئيس (مؤسسة البصر العالمية)، عبد العالي بنجلون، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “هذه القافلة تهدف إلى محاربة الأمراض التي قد تؤدي إلى الإصابة بالعمى، وذلك من خلال تدخلات جراحية، وفحوصات، والتحسيس، وتبادل التجارب بين الطاقم الطبي المحلي وطاقم القافلة (المكون من أطباء باكستانيين وسودانيين) “.

وذكر السيد بنجلون بأن هذه القافلة هي الرابعة من نوعها التي تنظمها المؤسسة بإقليم شيشاوة، منذ سنة 2010، مشيرا إلى أن هذه المبادرة، التي كانت قد حطت الرحال بتحناوت من ثالث إلى سابع غشت، ستتوجه إلى تيزنيت ثم إلى تارودانت، في إطار برنامج  أعدته المؤسسة، ويروم المساهمة في جهود وزارة الصحة والحماية الاجتماعية في محاربة مرض “الجلالة”.

من جهته، أشاد مدير المستشفى الإقليمي محمد السادس بشيشاوة، محمد شاكري، بالتنظيم النموذجي لهذه القافلة، مشيرا إلى أن هذه المبادرة “تندرج في إطار الأهداف الاستراتيجية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية في مجال تقريب الخدمات الصحية من ساكنة المناطق المعزولة”.

وأوضح، في هذا الاتجاه، أن هذه القافلة تسمح بإجراء كشف للأشخاص الذين يعانون من مرض “الجلالة” وحالات التدخل المستعجلة، مما يسهل الولوج إلى العلاجات وتجنيب الساكنة المحلية المعوزة التنقل إلى مدن أخرى في إقليم يغلب عليه الطابع القروي.

من جانبهم، عبر المستفيدون من هذه القافلة عن ارتياحهم وسعادتهم بهذه المبادرة الإنسانية التي تمكنهم من استرجاع بصرهم والحفاظ على صحة العيون دون الانتظار في لائحة انتظار طويلة، أو التنقل إلى مستشفيات مدن مجاورة، وخاصة مراكش.

يذكر أن القافلة مكنت في محطة تحناوت (إقليم الحوز) من إجراء 551 تدخلا جراحيا، و3185 فحصا طبيا شاملا، وكذا توزيع 1217 نظارة طبية.