“أفريسيتي 2018” ..التوقيع على بروتوكول تفاهم بشأن انجاز برنامج “مدرسة العيش المشترك” بجهة مراكش آسفي

مراكش/23 نونبر 2018/ومع/ تم اليوم الجمعة بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي ، التوقيع على بروتوكول تفاهم بشأن انجاز برنامج “مدرسة العيش المشترك ” بجهة مراكش آسفي.

ووقع هذا البروتوكول من قبل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي والفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمغرب ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية والمنظمة غير الحكومية “إيكو كومينيكاسيون” وذلك على هامش أشغال الدورة الثامنة لمنظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية المتحدة (20 -24 نونبر).

وبموجب هذا الاتفاق تلتزم الأكاديمية الجهوية بتعبئة المدارس بالجهة والسهر على ادراج هذا البرنامج في التوجهات الوطنية للتعليم ، فيما تسهر الفيدرالية الوطنية لجمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ على إشراك أمهات وآباء التلاميذ في هذا المشروع من أجل ضمان استمرارية التعليم بين الآباء والمدارس.

أما المنظمة غير الحكومية “إيكو كومينيكاسيون” ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية فتتكلفان على التوالي ، بتعزيز قدرات الشركاء من خلال تقاسم التجربة المكتسبة من مشاريع أخرى سبق انجازها في المغرب وبلجيكا، وتعميم الدروس المستخلصة من هذا المشروع على بلدان إفريقية أخرى.

وأوضح مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين أحمد كريمي ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن هذا الاتفاق يندرج في إطار تنزيل مشاريع نوعية مستقبلا للنهوض بمدرسة العيش المشترك والاحترام تقوم على بناء السلوك الفردي للطفل داخل القسم في علاقته مع زملائه والمربين ، مشيرا إلى أن البرنامج يسعى إلى ارساء القيم المشتركة على المستوى القاري الافريقي.

وأكد ، من جهة أخرى ، على الدور الذي تلعبه المدرسة في محيطها الاجتماعي باعتبارها ركنا أساسيا ضمن الرؤية الاستراتيجية 2015 -2030 من أجل البناء الفردي والمجتمعي.

من جهته ، أوضح مدير المنظمة غير الحكومية “إيكو كومينيكاسيون” ، ميغيل دو كليرك، في تصريح مماثل ، أن فكرة انجاز هذا البرنامج بجهة مراكش جاءت بعد النتائج الجيدة التي تم تحقيقها على مستوى المؤسسات التعليمية بالجهة الشرقية.

وأضاف أن هذا البرنامج لا ينحصر فقط على التلاميذ داخل المدارس وإنما يشمل أيضا آباءهم وأولياءهم لمساعدتهم على ترسيخ قيم المواطنة لدى الأطفال وتحسيسهم بضرورة التحلي بالمسؤولية في المستقبل وبقيم قيم العيش المشترك.

وأشار إلى أن المنظمة تسعى في إطار التشاور مع منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية ، إلى توسيع هذه التجربة لتشمل مدارس أخرى بالقارة الافريقية.

من جانبه، قال رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمغرب ، نور الدين عكوري، إنه يتوخى من هذا المشروع بلورة شراكة أساسية داخل منظومة التربية والتكوين بجهة مراكش آسفي لتشكل مساهمة نوعية في تقليص مجموعة من الفوارق الاجتماعية داخل المؤسسات التعليمية العمومية.

ويهم هذا البرنامج تكوين منشطين يتولون مواكبة المدارس بالجهة بغية تمكين المدرسين من توظيف الآليات المساعدة على دفع التلاميذ إلى تجنب “الأحكام المسبقة” ليكون الوسط المدرسي فضاء لإفشاء قيم العيش المشترك.