انطلاق البطولة الوطنية للارتجال المسرحي “نجوم”

مراكش – انطلقت، مساء أمس السبت، بالمركز الثقافي لـ(مؤسسة علي زاوا)، بمراكش، منافسات البطولة الوطنية للارتجال المسرحي “نجوم”، لاختيار الفريق المسرحي الذي سيمثل المدينة الحمراء، في الدور النهائي للفوز بلقب “أفضل فريق ارتجالي”، الذي ستحتضنه مدينة الدار البيضاء.

وتهدف هذه التظاهرة، المنظمة بمبادرة من مؤسسة علي زوا والمراكز الثقافية “نجوم”، إلى تشجيع الارتجال المسرحي، وجعل “المباريات الارتجالية” تخصصا في حد ذاته بالمغرب، كما هو الحال في العديد من البلدان على الصعيد الدولي.

وأكد الممثل والمخرج اسماعيل الفلاحي المشرف على هذه البطولة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه سيتم، على مدى يومين، تنظيم مباراتي نصف النهاية والنهاية، لتحديد الفريق الذي سيتأهل إلى نهائيات هذه البطولة الوطنية، مشيرا إلى أن الشباب المشارك ممارس للمسرح، ومن بينهم طلبة معاهد المسرح، الذين اجتازوا مباراة الانتقاء في الارتجال المسرحي، والذين تم اختيار حوالي 30 ممارسا من بينهم .

وأضاف أن الشباب الذين تم انتقاؤهم استفادوا من تكوين لمدة شهرين في الارتجال المسرحي، بعد ذلك تم تكوين أربع فرق ستتبارى في ما بينها، مذكرا بأن الارتجال المسرحي هو فن قائم بذاته، مغاير للمسرح، وهو مزيج بين الرياضة والمسرح الذي انشئ في كندا.

وقال إن من بين خصوصياته، هناك تنظيم مباريات بين الفرق المشاركة حول مواضيع يقترحها الجمهور الذي يقوم بدور الحكم في تحديد الفريق الفائز عبر عملية التصويت، مضيفا أن الممثلين مطالبون بالارتجال في هذه المواضيع، بعد منحهم مهلة قصيرة للتفكير، وتقديم عرضهم في المباراة التي تستغرق مدة 90 دقيقة، فضلا عن تواجد حكم يحدد طريقة هذا الارتجال.
وتقام المباريات المسرحية بين فريقين، وفي نهاية كل “مباراة ارتجال”، يصوت الجمهور لمن كانت له القدرة على تقديم أفضل عرض مسرحي.
يذكر أن خمس جهات كانت قد شاركت في الدورتين الماضيتين للبطولة الوطنية للارتجال المسرحي “نجوم”، وهي الدار البيضاء – سطات، والرباط – سلا – القنيطرة، وطنجة- تطوان -الحسيمة، وسوس- ماسة، وفاس- مكناس، والتي تنضاف لها هذه السنة جهة مراكش- آسفي.