السلطات المحلية تسهر على تنفيذ حالة الطوارئ الصحية

قلعة السراغنة – كثفت السلطات المحلية بمدينة قلعة السراغنة، من تحركاتها الميدانية، قصد الوقوف عن كثب على حسن تنفيذ حالة الطوارئ الصحية، التي دخلت حيز التطبيق بالمملكة منذ يوم الجمعة الماضي.

وهكذا، قام عامل إقليم قلعة السراغنة، السيد هشام السماحي، مرفوقا بالسلطات العسكرية والمحلية، أمس الأربعاء، بجولة عبر مختلف أحياء المدينة للسهر على حسن تنفيذ التدابير الاحترازية في إطار مواجهة وباء فيروس “كورونا” (كوفيد – 19).

وقام السيد السماحي، الذي كان مرفوقا برئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني والقائد الإقليمي للقوات المساعدة ورجال السلطة المحلية، بزيارة لشوارع “محمد الخامس” و”يوسف بن تاشفين”، و”الجيش الملكي”، و”العلامة الفاروق الرحالي” وعددا من الأحياء التابعة للمقاطعات الإدارية الأربعة.

وشكلت هذه الزيارة الميدانية مناسبة لمعاينة مدى التطبيق الصارم والمنضبط لتدابير العزل الصحي والتزام المواطنات والمواطنين بالمكوث في منازلهم، من منطلق المسؤولية والحرص على ضمان الأمن الصحي.

وكانت وزارة الداخلية، قد أعلنت عن إقرار حالة الطوارئ الصحية في المملكة ابتداء من الساعة السادسة من مساء يوم الجمعة الماضي، وذلك للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع المغربي.

وأكد بلاغ للوزارة أن هذا القرار يأتي في سياق التحلي بحس المسؤولية وروح التضامن الوطني، وبعد تسجيل بعض التطورات بشأن إصابة مواطنين غير وافدين من الخارج بفيروس “كورونا المستجد”.