السيد بنسعيد يتفقد بابن جرير منشآت ثقافية وشبابية

ابن جرير (إقليم الرحامنة) – قام وزير الشباب والثقافة والتواصل، السيد محمد مهدي بنسعيد، اليوم الجمعة، بزيارات ميدانية، تفقد خلالها بنيات تحتية ثقافية وشبابية بمدينة ابن جرير، عاصمة إقليم الرحامنة.

 وتدخل هذه الزيارة إلى مدينة ابن جرير في إطار برنامج الوزارة الرامي إلى القيام بسلسلة من الزيارات إلى مختلف مدن وأقاليم المملكة، قصد معاينة المنشآت الثقافية والشبابية التابعة لها.

وهكذا، زار السيد بنسعيد، الذي كان مرفوقا، على الخصوص، بعامل إقليم الرحامنة، السيد عزيز بوينيان، مركز الاستقبال، ومنتزه ولي العهد الأمير مولاي الحسن، ودار الشباب القدس، والنادي النسوي، والمركز السمعي البصري بالمدينة.

 وقال الوزير في تصريح للصحافة، على هامش الزيارة، “نحن بابن جرير من أجل تفقد البنيات التحتية الموجودة بها، والتي تعطي فكرة عن الاستثمارات التي خصصت للشباب والثقافة بإقليم الرحامنة، وبجهة مراكش- آسفي”.

 وكشف، في هذا الاتجاه، أن البرنامج الحكومي يهدف إلى “تطوير ثقافة للقرب وتشجيع تملك الثقافة من طرف شباب الجهة”، مضيفا أن الحكومة “تهتم أيضا بالإشكالية السوسيو- اقتصادية من خلال تطوير مقاربة جديدة داخل دور الشباب، قصد مواكبة الشباب، عبر اقتراح خدمات جديدة عليهم، لاسيما في مجالي الاحتضان، والتكوين في اللغات..”.

وكان  وزير الشباب والثقافة والتواصل، قد قام، في وقت سابق اليوم، بزيارة إلى الحي البرتغالي بمدينة الجديدة، وكذا إلى المسقاة البرتغالية، حيث أعطى تعليماته لإطلاق برنامج ترميم وتأهيل هذا الفضاء، المصنف تراثا عالميا لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو).

إثر ذلك، تفقد السيد بنسعيد ورش إعادة تأهيل مسرح عفيفي بالجديدة، والذي سيكون جاهزا خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

 وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الشباب والثقافة والتواصل وضعت استراتيجية وطنية تروم تأهيل دور الشباب والثقافة، حتى تقدم خدمات عصرية ومتطورة للشابات والشباب، بالموازاة مع  ورش “حوار الشباب”، وهي مبادرة سيتم إطلاقها مطلع العام المقبل.