انخفاض الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بـ0,9 %

مراكش – سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة مراكش، خلال شهر يونيو الماضي، مقارنة مع الشهر السابق، انخفاضا قدره 0,9 في المئة، إذ انتقل من 104,1 إلى 103,2.

وحسب تقرير للمديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط بمراكش آسفي، فإن هذا التغير يعزى لتراجع كل من الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بنسبة 1,8 في المئة، والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بنسبة 0,2 في المئة.

ومقارنة مع الشهر نفسه من السنة الماضية، فإن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة مراكش لشهر يونيو 2021، سجل ارتفاعا بنسبة 1,8 في المئة، إذ انتقل من 101,3 إلى 103,2، وقد نتج هذا التغير عن تزايد أثمان المواد غير الغذائية بـ2 في المئة وأثمان المواد الغذائية بـ1,5 في المئة.

أما بخصوص الرقم الاستدلالي للستة أشهر الأولى من سنة 2021، فقد سجل ارتفاعا بنسبة 0,8 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2020، إذ انتقل من 102,1 إلى 102,9.

وتراوحت التغيرات في الأرقام الاستدلالية للمواد غير الغذائية المسجلة ما بين شهري ماي ويونيو 2021، ما بين انخفاض قدره 1 في المئة بالنسبة لـ”المطاعم والفنادق” وارتفاع قدره 0,7 في المئة بالنسبة لـ”الأثاث والأدوات المنزلية والصيانة العادية للمنزل”.

أما الأرقام الاستدلالية داخل طبقات المواد الغذائية، فقد سجلت ما بين شهري ماي ويونيو 2021، انخفاضا على الخصوص بالنسبة لأثمان “السمك وفواكه البحر” بـ15,4 في المئة، و”الفواكه” بـ7,8 في المئة، و”الخضر” بـ4,9 في المئة، و”القهوة والشاي والكاكاو” بـ0,8 في المئة.

ويتعلق الأمر أيضا، بأثمان “الحليب والجبن والبيض” و”الخبز والحبوب” بـ0,2 في المئة، و”مياه معدنية، ومشروبات منعشة، وعصير الفواكه والخضر ومشروبات أخرى” بـ0,1 في المئة. وعلى العكس من ذلك، ارتفعت أثمان “الزيوت والدهنيات” بـ0,7 في المئة.