انطلاق أشغال الدورة السابعة للأسبوع الوطني للصناعة التقليدية

مراكش – انطلقت، اليوم الاثنين، بمراكش، أشغال الدورة السابعة للأسبوع الوطني للصناعة التقليدية، كموعد لا محيد عنه لقطاع الصناعة التقليدية المغربية، وذلك بنسخة جديدة أكثر توسعا وانفتاحا على العالم.

ويتضمن برنامج هذه الدورة السابعة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، عدة فعاليات جديدة، تهدف إلى تبادل أفضل الممارسات والتجارب في مجالات الابتكار والتصميم والتوزيع والتسويق.

ومن بين المواعيد الجديدة لهذه النسخة هناك (منتدى مراكش الدولي للفنون والحرف اليدوية)، المقرر، اليوم، بمراكش، والذي يهدف إلى جمع الصناع التقليديين، حول القضايا والتحديات العالمية التي تواجه القطاع.

وسيناقش المشاركون ال500، هذة السنة، (مؤسساتيون، مقاولات، مشترون، مصممون وصحفيون)، مع مؤتمرين مرموقين موضوع “الصناعة التقليدية، خبرة عتيقة ومتفردة في خدمة التنمية الشاملة والمستدامة”.

وعلاوة على ذلك، سيتم، غدا الثلاثاء، تنظيم ثلاث ورشات تكوينية “ماستر كلاس”، من قبل خبراء وطنيين ودوليين لفائدة مقاولات مغربية عاملة في القطاع، حول مواضيع منتدى مراكش الدولي للفنون والحرف اليدوية.

كما تمت برمجة العديد من الفعاليات الجديدة في أجندة الأسبوع الوطني للصناعة التقليدية، تجعل منه منصة تواصل قوية، وموعد أعمال دولي مهم بين المهنيين الدوليين والمنتجين المحليين.

وهكذا، فإن معرض مراكش للزربية، المبرمج في الفترة من 5 إلى 7 دجنبر، هو معرض مخصص بالكامل للزربية المنسوجة يدويا، منتوج الصناعة التقليدية المغربية المشهور على المستوى الدولي، والذي يشهد على خبـرة وإتقان الصناع التقليديين.

كما ستنظم، غدا الثلاثاء، لقاءات أعمال “B2B” بيـن المهنيين، في إطار تشجيع دينامية تصدير المنتجات الحرفية المبتكرة والمبدعة أيضا في الأسواق الدولية.

وسيتم، كذلك، اقتراح “جولة استطلاعية” لفائدة مجموعة من الفاعلين المهنيين الدوليين، بهدف زيارة وحدات الانتاج وفضاءات العرض.

وبالموازاة مـع هذه الفقرات المختلفة، سيتم تنظيم “رحلة عمـل استطلاعية” لفائدة صحفيين دوليين، لاسيما أولئك العاملين بالولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا، والشرق الأوسط، لتسليط الضوء على الصناعة التقليدية المغربية على الصعيد الدولي.

وفي إطار التنسيق المستمر بين  وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ومؤسسة دار الصانع والغرف الجهوية للصناعة التقليدية، من المقرر، أيضا، تنظيم عمليات متعددة لتسويق منتوجات الصناعة التقليدية في عدة مدن، مثل مراكش وأكادير والقنيطرة والجديدة والناظور وفاس وآسفي وطنجة.

أما بالنسـبة للدار البيضاء، فسيتم افتتاح رواق، في الفترة من 5 إلـى 25 دجنبر، سيتمكن من خلاله الصناع التقليديون من تقديم أجمل إبداعاتهم لسكان الدار البيضـاء وللسياح الذين يقصدون هذه الأخيرة.

كما ستعرف مدن مغربية أخرى افتتاح “متاجر مؤقتة” طيلة شهر دجنبر.