تتبع سير الأشغال في مشاريع تنموية

آسفي – تواصل السلطات الإقليمية بآسفي زياراتها الميدانية قصد الاطلاع على سير الأشغال في العديد من المشاريع التنموية، وخاصة في قطاعي معالجة وتحلية المياه، والبنية التحتية الطرقية.

وهكذا، قام عامل اقليم آسفي، الحسين شاينان، أمس الجمعة، بزيارة إلى ورش انجاز محطة المعالجة الأولية للمياه العادمة، ومحطة الضخ، تقوم بإنجازه الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بآسفي.

ويهدف هذا المشروع، الذي تبلغ تكلفته 97 مليونا و600 ألف درهم، وتمتد الأشغال فيه على مدى 12 شهرا، المعالجة الأولية للمياه العادمة لأغراض صناعية في اتجاه موقع المكتب الشريف للفوسفاط.

كما تمت زيارة ورشي محطة معالجة المياه العادمة بمدينة آسفي، التي تندرج في إطار البرنامج الوطني للتطهير السائل ومعالجة المياه العادمة، والتي ستمكن من معالجة 8 ملايين متر مكعب من المياه العادمة سنويا عند الانطلاق، و11 مليون متر مكعب في أفق العام 2045.

ويروم هذا المشروع المحافظة على البيئة وتطهير الساحل من التلوث، عبر تفادي القذف المباشر للمياه العادمة باتجاه البحر، مع إعادة استعمال المياه المعالجة لأغراض صناعية للمكتب الشريف للفوسفاط، والحفاظ على الموارد المائية العذبة.

وزار عامل اقليم آسفي، أيضا، وحدة تحلية مياه البحر بآسفي، التي ستمكن من تزويد المدينة بالماء الصالح للشرب، خصوصا في ظل الظروف الاستثنائية التي زاد من حدتها شح التساقطات المطرية والاجهاد المائي.

إثر ذلك، أعطى السيد شاينان انطلاقة أشغال تقوية مقطع الطريق الوطنية (7 أ)، الرابطة بين مركز جماعة بوكدرة، ومدخل الطريق السيار آسفي – الدارالبيضاء، على طول 13 كلم.

كما اطلع السيد شاينان، بالمناسبة ذاتها، على حصيلة برنامج الطرق بتراب الإقليم، وكذا على حصيلة برنامج الطرق المندرج في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية.