تدابير احترازية جديدة لمكافحة فيروس كورونا

الصويرة – قررت جماعة الصويرة، أمس الثلاثاء، سن تدابير احترازية جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتندرج هذه التدابير في إطار التعبئة الشاملة التي انخرطت فيها كافة مؤسسات الدولة، وفي سياق التوجيهات الصادرة من طرف السلطات المختصة واعتمادا على المقاربة الاستباقية للتصدي لوباء كورونا والحد من احتمال انتشاره وبهدف الحفاظ على صحة وسلامة جميع المواطنين والمواطنات.

وهكذا، أصدر رئيس المجلس الجماعي للصويرة، هشام جباري، قرارا يقضي بتوقيف جميع العربات المجرورة “الكواتشا” عن السير والجولان بمجموع النفوذ الترابي لجماعة الصويرة.

ويسري مفعول هذا القرار المؤقت والاستثنائي، المتخذ تماشيا مع القوانين الجارية، إلى حين رفع حالة الطوارئ الصحية.

وعهد بتنفيذ هذا القرار لممثلي السلطة المحلية والأمن الوطني ومصلحة الشرطة الإدارية ومصالح جماعة الصويرة كل في دائرة اختصاصه.

وعلى صعيد آخر، تقرر تخصيص حافلة صغيرة تابعة لجماعة الصويرة لنقل مرضى القصور الكلوي من مقرات سكناهم إلى مقر جمعية سيدي مكدول لمساندة مرضى القصور الكلوي بالصويرة، قصد إجراء حصص التصفية، طيلة أيام الأسبوع، وفق البرنامج المقرر من طرف هذه الجمعية.

  ويندرج هذا القرار في سياق التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية الهادفة للحد من تداعيات وباء كورونا، وفي إطار انخراط جماعة الصويرة في المخطط الوطني لمحاصرة هذا الوباء، وفق الاختصاصات المخولة إليها، وتفاعلا مع التوصيات والتوجيهات الصادرة من الجهات المختصة والرامية للتحصين من هذه الآفة.