تسليط الضوء على تأثير كوفيد-19 على تدبير التجارة العابرة للحدود بإفريقيا

مراكش – انكب المشاركون في ورشة، نظمت، أمس الثلاثا،ء بمراكش، في إطار المؤتمر الدولي الثامن للشبابيك الوحيدة، على تأثير جائحة كوفيد على نظم تدبير تدفقات التجارة الخارجية بإفريقيا.

وأجمع المتدخلون خلال هذه الورشة، التي تناولت موضوع “تقاسم التجارب حول الشبابيك الوحيدة: التحولات الكبرى بعد الجائحة”، على اعتبار أن الأزمة الصحية العالمية وتبعاتها السلبية الجلية، منحت في المقابل، الفرصة للبلدان الإفريقية من أجل الابتكار وتسريع مخططات تحولها الرقمي في كل القطاعات، ومن ضمنها، تدبير الرواج التجاري العابر للحدود.

وأكد المدير العام لهيئة موانئ جيبوتي، وارساما غيريح، أن “إفريقيا خرجت أكثر قوة وصمودا من هذه الأزمة الصحية العالمية، والتي مثل تدبير انعكاساتها السلبية تحديا حقيقيا”، مشيرا إلى أن الجائحة دفعت بحكومة بلاده إلى إحداث وزارة تعنى بالاقتصاد الرقمي والابتكار، وإرساء إطار قانوني من شأنه تيسير التحول الرقمي في هذا البلد الواقع بمنطقة القرن الافريقي.

وأبرز، في هذا الصدد، الجهود التي بذلتها جيبوتي من أجل تحسين الخدمات المينائية وزيادة تدفقات الرواج بموانئها، قبل أن يقدم لمحة حول مختلف الخدمات ذات الجودة التي تقترحها الهيئة على زبنائها، وعلى غالبية البلدان غبر الساحلية، لاسيما إيثيوبيا.

أما المسؤول عن تحليل المعطيات لدى شركة “بورتنيت”، طارق الناصري، فقدم بعض التواريخ الرئيسية لشركته، والتي أصبحت سنة 2015 شباكا وحيدا نجح اليوم في نزع الطابع المادي عن أغلب إجراءات التجارة الدولية، مبرزا أن الشركة توفر عبر ما يزيد عن 120 خدمة مبتكرة، ميزة تنافسية حقيقية لمنظومتها التي تتألف من 66 ألف مستخدم (مقاولات، إدارات، ومؤسسات..).

من جانبه، سجل عبدو اللاهي فوزي، المدير التقني لدى الشباك الوحيد لعمليات التجارة الخارجية بالكاميرون، أن مخططات تسريع التحول الرقمي خلال الجائحة واجهت مشاكل تتعلق على الخصوص بانخراط الفاعلين، مما يؤكد ضرورة إرساء إجراءات تحفيزية ومواكبة جميع الأطراف.

وكشف المدير التنفيذي لمنظومة التدبير الآلي للمعلومات الجمركية والمبادلات بالسنغال، مور تالا ديوب، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا اللقاء مكن من الاستفادة من تجارب  بعضنا البعض وتحديد الحاجيات وبلورة التوصيات حتى تتمكن كافة البلدان الإفريقية من التوفر على شبابيك وحيدة عملياتية.

وتم، على هامش اللقاء، تكريم السيد حسن السنتيسي الإدريسي رئيس الجمعية المغربية للمصدرين، اعترافا بانخراطه في تطوير النسيج الاقتصادي المغربي.

ويعرف المؤتمر الدولي الثامن للشبابيك الوحيدة، المنعقد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشاركة العديد من الخبراء الدوليين من مناطق مختلفة من العالم، إلى جانب صناع القرار ورؤساء الشركات وممثلي النظام البيئي للتجارة الدولية.

وسيمكن المؤتمر، المنظم، على مدى ثلاثة أيام، تحت شعار “الشبابيك الوحيدة المستقبلية في قلب التحول الرقمي وتيسير تدفقات التجارة عبر الحدود”، من وضع أسس انطلاقة جديدة للتحول الرقمي وتيسير التجارة العابرة للحدود بافريقيا. كما يشكل مناسبة للوقوف عند الانجازات، والتقدم المحرز والخبرة من أجل تحسين مناخ الأعمال في القارة.