حزب الأصالة والمعاصرة يعقد مؤتمره الإقليمي

مراكش – عقد حزب الأصالة والمعاصرة، أمس الأربعاء، بمراكش، مؤتمره الإقليمي، وذلك في إطار استكمال هياكله التنظيمية.

وعرفت أشغال هذا المؤتمر، الذي نظم تحت شعار “الطريق نحو تنظيم حزبي فاعل، قوي ومؤثر في محيطه”، حضور قيادات من الحزب، وعلى الخصوص، الأمين الجهوي لحزب الاصالة والمعاصرة ، طارق حنيش، وعضو المكتب السياسي للحزب، سمير كودار، والنائب الأول لرئيس مجلس جهة مراكش – آسفي، أحمد اخشيشن، ورؤساء الجماعات الترابية وأعضاء الأمانات المحلية بالإقليم ومناضلي الحزب.

ونوه السيد حنيش، في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، بأجواء المؤتمر الإقليمي والحضور الوازن للمناضلين، مشيدا بالنتائج الإيجابية التي حققها الحزب بالإقليم خلال الانتخابات الأخيرة، وكذا بالدور الفعال الذي قام به المناضلون وشباب الحزب.

وشدد على ضرورة مواصلة المشوار بنفس الروح النضالية، مذكرا، في هذا الاطار، بأنه “بفضل المجهودات التي بذلت تصدر الحزب المشهد السياسي على مستوى الجهة ككل، حيث عادت اليه رئاسة مجلس الجهة، ورئاسة جماعة مراكش، وكذا رئاسة مجلس عمالة مراكش”.

واعتبر أن “هذه النتائج هي بداية المشوار الذي انطلق بتكوين عدة أمانات محلية بجهة مراكش، وأمانات إقليمية، وذلك في إطار الدينامية الجديدة التي ينهجها حزب الاصالة و المعاصرة ”

من جهته، أبرز السيد كودار أن هذا المؤتمر يمثل محطة للوقوف عند النتائج المهمة التي حصل عليها الحزب في الانتخابات الأخيرة، وبوأته المرتبة الثانية على الصعيد الوطني، منوها أيضا بالنتائج المهمة التي حققها الحزب بإقليم مراكش.

وأوضح السيد كودار، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء أنه “في إطار الدينامية التي أطلقها الحزب على الصعيد الوطني، تم انتخاب أكثر من 14 أمانة محلية بإقليم مراكش، وتوجت خلال هذا المؤتمر بانتخاب الأمين الإقليمي و رئيسة المجلس الإقليمي”.

وتابع أن “حزب الأصالة والمعاصرة يتمتع بقوة ومكانة داخل جهة مراكش – آسفي، التي تعد موطن تأسيسه”، مشددا على ضرورة مواصلة الجهود حتى “نكون عند حسن ظن الساكنة المحلية، وتحقيق انتظاراتها و تطلعاتها ”

وأجمعت باقي المداخلات على أن هذا المؤتمر الإقليمي يعد فرصة لملامسة القضايا التنظيمية، داعية مناضلي الحزب إلى نهج عمل تشاركي وتعزيز سبل التعاون مع مختلف الفاعلين المحليين بهدف الاستمرار في ما بدأه الحزب منذ مرحلة التأسيس.

واعتبرت أن دينامية الحزب في المرحلة الراهنة تسعى إلى تعميق أواصر التواصل الحزبي المؤسساتي والتنسيق بين كل مكونات الحزب، مؤكدة أنه من خلال هذه المؤتمرات المحلية تتبين أهمية البناء التنظيمي، و”الانخراط في مسار تخليق الحياة الحزبية والعامة، والمساهمة الجادة في النقاش العمومي، وتنزيل مخرجات النموذج التنموي الجديد”.

وفي ختام أشغال هذا المؤتمر، تم انتخاب أشرف برزوق، المرشح الوحيد، بالإجماع، أمينا إقليميا لحزب الأصالة والمعاصرة بمراكش، ونادية سليطين رئيسة لمجلسه الإقليمي.