حليمة الرزيغي، شابة تنذر حياتها لريادة الأعمال

(إعداد.. سمير لطفي)
شيشاوة- تجسد السيدة حليمة الرزيغي، مسلحة بالصبر والتفاؤل، ولكن أيضا بمثابرة بدون حدود، نموذج المرأة الشابة “المكافحة” والعازمة على تجاوز كل الصعوبات، لتلج بإرادة وإصرار طريق النجاح في مجال ريادة الأعمال.

ولم تدخر هذه الشابة، وهي من مواليد شيشاوة، جهدا من أجل إحداث تغيير جذري وإيجابي في حياتها، انطلاقا من قناعتها بأن المرأة تبقى الشريك الذي لا محيد عنه للرجل، وبأن لدى النساء كافة الوسائل للتميز وفرض أنفسهن على جميع الأصعدة، وكسر كل الكليشيهات والصور النمطية المجحفة والتمييزية.

وإذا كانت السيدة الرزيغي قد نحتت لنفسها مكانة باعتبارها مقاولة شابة ناجحة، مكنت، في ظرف وجيز، مقاولتها المتخصصة في أعمال الطباعة، وفرضها كمرجع في شيشاوة، فإن ذلك يعزى إلى إيمانها القوي بالفرص التي تتيحها المملكة للنساء، والعناية الخاصة التي تستفدن منها من خلال التعليم، والتمكين، والاستقلالية المالية.

وبعد أن نالت شهادة البكالوريا وانقطاعها عن الدروس لمدة سنتين، اختارت خلالها العمل في مكتبة طيلة أربع سنوات، والتي مكنتها من اكتساب خبرة كبيرة، قررت السيدة الرزيغي، في نهاية المطاف، العودة إلى الجامعة، حيث تتابع دراستها في السنة الثانية.

وقالت في تصريح لقناة (إم 24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “تجربتي داخل هذه المكتبة دفعتني إلى التفكير في إقامة مشروعي. وهكذا، توقفت عن العمل وشرعت في إنجاز المساطر لإحداث مكتبة، ومطبعة عصرية بشيشاوة”.

وأوضحت أنها استفادت “من دعم ومساعدة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ولكن أيضا من مؤسسة البحث والتنمية والابتكار في العلوم والهندسة، التي وفرت لي تكوينا صلبا لخلق وإنشاء مقاولتي”.

وأعربت عن افتخارها واعتزازها بتمكنها من  إنشاء مطبعة حديثة على صعيد إقليم شيشاوة، وهي الوحيدة من نوعها على مستوى هذه المدينة، مشيرة إلى النجاح الذي يحققه مشروعها، حيث تعمل على تنويع زبنائها، إذ يستفيد من خدماتها المتعددة زبناء من مراكش وأكادير.

وقالت السيدة الرزيغي، إنها محظوظة جدا بفضل الفرص المتاحة لها من أجل استثمار مواهبها ومهاراتها والمساهمة بشكل معتبر في كافة الجهود المبذولة خدمة لتنمية وتقدم المملكة.

ودعت بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة جميع النساء إلى المثابرة وعدم الاستسلام، من خلال تحديد أهداف والعمل على بلوغها، منوهة بالمهارات والخبرة المؤكدة التي أبانت عنها النساء في مختلف الميادين وقطاعات الأنشطة.