دورة تكوینیة حول تقنیات النحت على الخشب

مراكش – نظمت غرفة الصناعة التقليدية بجهة مراكش- آسفي، مؤخرا، دورة تكوینیة حول تقنیات النحت على الخشب، لفائدة تلاميذ مركز التكوين بالتدرج المهني في حرف الصناعة التقليدية بباب الدباغ بالمدينة الحمراء، أشرف على تأطيرها خبراء في هذا المجال من ألمانيا.

ويأتي تنظيم هذه الدورة التكوينية في إطار اتفاقية تجمع بين غرفة الصناعة التقليدية بجهة مراكش- آسفي ومجموعة مراكز (دي إف زد) الألمانية، والتي انبثقت عنها اتفاقية بين مركز التكوين بالتدرج المهني في حرف الصناعة التقليدية بباب الدباغ، والمدرسة الدولیة للنحت على الخشب بمدینة میونیخ.

وتم خلال الدورة، التي احتضنها مركز التأھیل المھني في فنون الصناعة التقلیدیة المدینة العتیقة، تقديم تقنیات جدیدة للمتدرجین، وذلك في إطار التحضیر لتنظیم مباراة في حرفة النجارة بین متدرجي المدرسة الدولیة للنحت على الخشب بمدینة میونیخ، ومركز التكوين بالتدرج المهني في حرف الصناعة التقليدية بباب الدباغ.

وقال رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة مراكش- آسفي، شميس حسن، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الدورة التكوينية شكلت مناسبة لتمكين هؤلاء المتدرجين من الوسائل التقنية الكفيلة بمساعدتهم من أجل إنجاز مشاريعهم، وتحف فنية في قطاع النجارة.

وأشار إلى أن هذا التكوين يأتي تمهيدا لتنظيم مسابقة بين تلاميذ مركز التكوين بالتدرج المهني في حرف الصناعة التقليدية بباب الدباغ التابع للغرفة ومدرسة ميونيخ، في ما يتعلق بالنحت على الخشب، وذلك للمرة الثانية، التي تأتي بعد الجائحة.

ومن جهة أخرى، عقد مسؤولو غرفة الصناعة التقليدية بجهة مراكش- آسفي لقاء مع وفد المدرسة الدولیة لفنون النحت على الخشب بمدینة میونیخ، تم خلاله تدارس سبل عقد اتفاقیة شراكة بین المدرسة والغرفة، بهدف تبادل الخبرات والمھارات لفائدة متدرجي مركز الـتأھیل المھني في فنون الصناعة التقلیدیة المدینة العتیقة، في حرفة النجارة.

كما تم، بالمناسبة، تنظیم زیارات ميدانية للوفد الألماني، شملت كلا من مجمع الصناعة التقلیدیة بمراكش، ومركب الفخارة سعادة، وبعض ورشات النجارة، وذلك قصد الاطلاع على تقنیات العمل المحلي في حرفة النجارة.