شباب يتعبؤون للمساهمة في جهود دعم التمدرس بالعالم القروي

الصويرة – حرصا منهم على المشاركة في مسلسل التعبئة العامة لنشر التعليم ومكافحة الهدر المدرسي، لا سيما بالوسط القروي، قرر فاعلون جمعوين شباب من مدينة الصويرة المساهمة في الجهود التي تقوم بها المصالح المختصة ومختلف المتدخلين في قطاع التعليم، عبر تنظيم عملية توزيع للمحفظات والأدوات المدرسية لفائدة التلاميذ بالوسط القروي.

وأبان أعضاء جمعيات “موغاجون” و “MogaExtrême”و “Mog’AthleticLeaders” مرة أخرى عن التزامهم الدائم على الميدان، عبر قيامهم، نهاية الأسبوع الماضي، بمساعدة من مؤسسة “توليدانو” وجمعية “مغاربة بصيغة الجمع”، بتوزيع محفظات ولوازم مدرسية على التلاميذ بدوار “إد مجاهدي” التابع للجماعة القروية أوناغة (إقليم الصويرة).

وقال رئيس جمعية “موغاجون”، عثمان مزين، إن هذه المبادرة تندرج في سياق الأنشطة المواطنة التي دأبت على تنظيمها الجمعية مع شركائها عند كل دخول مدرسي، سعيا إلى نشر قيم التكافل والتضامن والمواطنة الفعالة.

وأوضح السيد مزين، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الفاعلين الجمعويين الشباب بمدينة الصويرة يهدفون عبر هذه المبادرة إلى تمكين أطفال دوار إد مجاهدي من أن يبدأوا الموسم الدراسي الجديد في أحسن الظروف .

من جهته، قال رئيس جمعية “مغاربة بصيغة الجمع”، أحمد غيات، إن الفاعلين الجمعويين الشباب بمدينة الصويرة (موغاجون، “Mog’AthleticLeaders” و “MogaExtrême) أبانوا مرة أخرى، عن مدى وعيهم بدورهم وبالمسؤولية الملقاة على عاتقهم إزاء من يصغرونهم سنا.

وأوضح السيد غيات، في تصريح مماثل، أنه “بالإضافة إلى أنشطتهم الثقافية والرياضية والاجتماعية … يسعى هؤلاء الشباب جاهدين للمساعدة في تمدرس الأطفال بالوسط القروي، ومن أجل ذلك تنقلوا للالتقاء بتلاميذ دوار إد مجاهدي، لكي يوزعوا عليهم محفظات ولوازم مدرسية”.

وخلص الفاعل الجمعوي إلى أن “التضامن النشط على الميدان هو قيمة استطاع الشباب المتطوعون تملكها وتجديدها”.